ينعش المنطقة سياحياً .. مهرجان القلعة والوادي يتألق من جديد .. الاثنين القادم

العدد: 
15133
التاريخ: 
الخميس, تموز 12, 2018

نشاط ملحوظ وتحضيرات  كثيرة تسبق مهرجان القلعة الذي تقيمه وزارة السياحة ومحافظة حمص في الفترة من 16-7 ولغاية 18-7 ويتضمن فعاليات ثقافية وسياحية وفنية ورياضية متنوعة.


منطقة وادي النضارة تحولت  إلى ورشة عمل تصخب بالفرح و الأمل  مبشرة بعودة الحياة إلى سابق عهدها ,خاصة و أن حفل الافتتاح  في قلعة الحصن برعاية رئيس مجلس الوزراء  المهندس عماد خميس لإعلان انطلاق فعاليات المهرجان المنتظر منذ عام...
وفي تصريح للعروبة قال  عضو المكتب التنفيذي لقطاع التربية و الأبنية المدرسية و السياحة عيسى فرح  أن التحضيرات الفعلية بدأت منذ 25 يوماً تخللتها زيارات متعددة للقرى المشاركة  كالحصن  و قرى الوادي و مرمريتا و الحواش .
وبين أن المهرجان يشكل نقطة مضيئة في منطقة تشتهر بالحضارة و الجمال و له أهمية في تنشيط السياحة الداخلية و الخارجية,ويعطي انطباعاً جميلاً عن سورية خاصة بعد سنوات الحرب العجاف .
و أضاف :يشهد اليوم الثاني معارض  متعددة منها بازار للمشاريع الصغيرة يليه معرض صامدون رغم الجراح ثم معرض لمنتجات المرأة الريفية في ابتدائية الحواش ويوم ترفيهي لأطفال الشهداء و الجرحى في أحد مجمعات المنطقة الرياضية  ومعرض للكتاب المتنقل في قرية حب نمرة  ومعرض تصوير كنائس القرون الوسطى في ديرمار جرجس  يليه حفل لكورال الوادي ثم حفل فني في ابتدائية الحواش ثم أمسية فنية في قرية المزينة .
أما فعاليات اليوم الثالث فأهمها فعالية رسم على الجدار يليه عرض لمشاريع تخرج لطلاب كلية الهندسة المعمارية من طلاب جامعتي البعث و الحواش ,ثم حفل الختام  وملتقى التصوير الزيتي في نبع الفوار وتكريم للفائزين بالمسابقات الرياضية و الأول على مستوى المحافظة في الشهادة الثانوية  بفرعيها العلمي و الأدبي ..
وذكر عضو اللجنة المنظمة للمهرجان جهاد نقولا  أن أيام المهرجان الممتدة في الفترة (16-17-18) من الشهر الحالي فرصة ذهبية لإنعاش الاقتصاد المحلي مشيراً إلى أن ثلاثة عشرة قرية من أصل 39 تشارك في المهرجان للتعريف بثقافة و تاريخ و آثار بلدنا العريق ,كما أنه فرصة رائعة لتنشيط المنطقة  والمنشآت السياحية, واستثمار جمال الطبيعة وتميزها في قرى الوادي , وسيشهد  العديد من المسابقات الرياضية و النشاطات الثقافية و المعرفية ,وللمهرجان مساهمة فعالة في تنشيط السياحة الداخلية و الخارجية و جذب المغتربين , مشيراً إلى أن 118 أسرة  مغتربة في جزر الكاريبي  ستأتي بأكملها لحضور فعاليات المهرجان , مؤكداً أن 50% من تمويل المهرجان من المغتربين السوريين .
وبين أن الأهالي ينتظرون المهرجان كل عام ليلتقوا مع بعضهم على المحبة والفرح والسعادة لافتا إلى احتضان المنطقة للسياح والزائرين ليشاهدوا ويستمتعوا بالمهرجان وفعاليته المتنوعة إضافة إلى جمال طبيعة الوادي الساحرة.

 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
هنادي سلامة