78980 غــــرسة فستــق حلبــي في حـمص.. الشجرة الذهبية ذات جدوى اقتصادية مرتفعة

العدد: 
15138
التاريخ: 
الخميس, تموز 19, 2018

 تعرف  شجرة الفستق الحلبي بأنها  الشجرة الذهبية للخير الوفير الذي تحققه للمزارعين إذا  تم  الاعتناء  بها  و رعايتها  بشكل جيد إذ أنها شجرة ذات أهمية اقتصادية عالية و تعطي مردوداً جيداً  للمزارعين  ,و تباع  ثمارها بأسعار مرتفعة , وهي ذات قيمة غذائية عالية ويعود أصل الشجرة إلى مدينة حلب  وتسعى مديرية زراعة حمص لزيادة  اتساع المساحات المزروعة بها ..
 وذكر المهندس محمد نزيه الرفاعي مدير زراعة حمص بأن المساحة الكلية المزروعة بشجرة الفستق الحلبي في  محافظة حمص تصل إلى  (4190) دونماً وعدد الأشجار الكلي (87980) غرسة ,وتعتبر من  الأشجار المتحملة للجفاف إذ تمتد جذورها  لسبعة أمتار تحت الأرض ما يساعد على  زراعتها  في المناطق الشرقية من  المحافظة ..


  وأضاف الرفاعي نفذت المديرية يوماً حقلياً في منطقة المخرم  بالتعاون  و المشاركة  مع  الامانة  السورية للتنمية بهدف التعريف بأهمية  شجرة الفستق الحلبي  وكيفية الوقاية من الأمراض المختلفة المحتملة  , و  تم إجراء تطبيق عملي  عن كيفية القيام بعملية التطعيم  لهذه الشجرة ..
  و التعريف  بآلية  عمل الأمانة السورية  للتنمية لدعم المزارعين وتشجيعهم على زراعة  هذه الشجرة الهامة .
و قال علي الحسيكي مدير مكتب التنمية المحلية : الأمانة العامة  السورية للتنمية  تمد المزارعين  بسلف تصل إلى 200 ألف ل.س  لدعمهم  خلال عملهم  , بدون أي فوائد , و يتم استردادها  بالقسط المريح  بهدف دعم  كل المشاريع الصغيرة  و خلق فرص عمل متجددة للأشخاص في أراضيهم, موضحاً أن عدد القرى المشمولة ببرنامج مشروعي 95 قرية , وفي اليوم الحقلي سابق الذكر وزعت العديد من البروشورات  وشرحت العديد من الإرشادات والخطوات الخاصة بالمشاتل لتشجيع زراعة شجرة الفستق الحلبي..

المصدر: 
العروبة