رأي...إن أردت أن تطاع...

العدد: 
15138
التاريخ: 
الخميس, تموز 19, 2018

مطالبات كثيرة من قبل جهات معنية بالشأن الصناعي بعودة الحرفيين و الصناعيين إلى المناطق و المدن الصناعية  , و لايخفى على أحد أنه تم تنظيم ضبوط عديدة بحق محال  مخالفة كونها  تمارس مهنة ما  في  المناطق السكنية ,  و بيت القصيد هنا أن  (العروبة) وخلال جولاتها المتكررة في الأسواق لم تلمس  تعنتاً من قبل الحرفيين أو الصناعيين  للعودة  و لكن  وعلى مبدأ (إن  أردت أن تطاع  فاطلب المستطاع)..   فكيف لصناعي أو صاحب مهنة أن يعود  بعمله  و منشأته إلى منطقة صناعية تفتقر لأدنى مستوى الخدمات؟؟
 و الحديث هنا تحديداً عن المنطقة الصناعية على طريق حماة  و التي ذكرت  رئيس مجلس  مدينة حمص في تصريح سابق لها  بأن العمل جار على إعادة تأهيل البنى التحتية  ,رغم التحديات الكبيرة و حجم العمل الأكبر ,و أشارت إلى أن جرداً كاملاً أجري  على كافة الأضرار  التي لحقت بالمنطقة ونظمت بها ضبوط شرطة ورفعت للجهات المختصة ليصار لإعادة تأهيل المنطقة من  موازنة إعادة الإعمار..
وفي استعراض سريع للأضرار و على لسان عدد من  الصناعيين  قالوا بأن  السواتر الترابية  الضخمة مازالت موجودة و الحفر كبيرة وعميقة جداً تؤذي الآليات أثناء المرور ناهيك عن الأعطال بشبكة المياه  و الكهرباء ..
 تسارع في وتيرة العمل يأمل الصناعيون  و الحرفيون أن تشهده الأيام المقبلة  من أجل تنسيق و تنظيم  أفضل  و تحقيق  راحة في العمل  لكل الأطراف.
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
هنادي سلامة