أكوام القمامة في قرى بلدية عرقايا .؟!

العدد: 
15143
التاريخ: 
الخميس, تموز 26, 2018

وردتنا العديد من الشكاوى من أهالي قرى حداثة وعرقايا ومجيدل عن تراكم القمامة في الشوارع منذ أكثر من شهر وتحولها إلى بيئة حاضنة لكافة الحشرات الزاحفة والطائرة وكذلك القوارض بمختلف أنواعها عدا عن الحيوانات التي تقوم بنبشها وزيادة عدد الكلاب الشاردة والقطط التي تتغذى على هذه القمامة وأنهم كلما راجعوا بلدية عرقايا تكون الإجابة بأن الجرار الزراعي الذي يخدم تلك القرى يحتاج لتغيير محرك وهذا مكلف جدا ولمزيد من المعلومات اتصلنا برئيس بلدية عرقايا غسان الحسن فأجاب بأن كلفة تنزيل المحرك للجرار الزراعي الوحيد المعطل الموجود في بلدية عرقايا حوالي مليون ومئتي ألف ليرة سورية ولا يوجد اعتماد مخصص لذلك وشكاوى الأهالي محقة وقد قاموا برمي القمامة أمام البلدية وسألناه لمَ لم تحصل بلدية عرقايا على سيارة قمامة مثل البلديات الأخرى عندما قامت مديرية الخدمات الفنية بتوزيع حوالي 11 سيارة قمامة على الأرياف فقال :إن سيارة القمامة التي كانت من نصيب بلدية شين مخصصة كذلك لبلدية عرقايا ولكن على الورق وقد رفعت عدة كتب بهذا الخصوص وحتى الآن لم نحصل على إجابة ولكن علمت مؤخرا انه تمت الموافقة على إرسال سيارة القمامة المخصصة لبلدة شين ليومين في الأسبوع لصالح بلدة عرقايا علما انه يتبع للبلدة ثمان قرى هي عرقايا وحداثة وجرنايا وبحرايا وهرقل والحميمة  والزيبق، والنظافة متوقفة في هذه القرى منذ تعطل الجرار من حوالي الشهر ولكن يكاد الوعد يصبح حقيقة حيث من المتوقع أن يتم تشغيل سيارة القمامة خلال اليومين القادمين .؟!
 

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
moc. kool. tuo@ilalaanomym