لمَ نُزعت بعض المقاعد من الباصات في السكن الشبابي ..؟!

العدد: 
15144
التاريخ: 
الأحد, تموز 29, 2018

مجموعة من القاطنين في حي  السكن الشبابي تقدموا بشكوى ..عنهم المواطنة ديمة رجب _نحتفظ برقم هاتفها للجادين بحل المشكلة فقط _يوضحون في شكواهم أن حي السكن الشبابي يعاني من أزمة مواصلات خانقة وقد وزعوا هذه الشكوى على كافة الوسائل الإعلامية العاملة في المحافظة مقروءة ومسموعة ومرئية وواظبوا على تقديم الشكاوى عاما بعد عام دون فائدة تذكر فإلى متى ينتظرون؟! وفي التفاصيل: أن عدد الباصات غير كاف وان الرحلة من السكن الشبابي حتى مديرية التربية تستغرق حوالي خمسين دقيقة وان أكثر من سبعين راكبا محشورا في تلك الباصات جلهم على الواقف من النساء والأطفال وأن  بعض الباصات  قامت بإزالة المقاعد لتتسع لعدد أكبر من الركاب الواقفين على أرجلهم طيلة الرحلة عدا عن الفوضى والزحمة وتنتهي الشكوى  بضرورة إلغاء تجربة باصات النقل الداخلي التي أثبتت فشلها على كافة المقاييس والعودة لنظام السرافيس التي كان الراكب لا ينتظر معها أكثر من ساعة في المواقف بغية الحصول على محط رجل على الواقف في باص النقل الجماعي عدا عن الكرامة المهدورة كلما هدر الباص وتمايل لتميل معه جموع الناس على بعضها البعض  وتؤكد الشكوى أن لا قدرة للأهالي بالاستمرار على هذا الوضع فإلى متى ؟
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
ميمونة العلي