خدمات الصيادية في فخ الإهمال..؟!

العدد: 
15148
التاريخ: 
الخميس, آب 2, 2018

مجموعة من أهالي قرية الصيادية عنهم المواطن غدير العلي بينوا لنا في شكواهم أن قريتهم محرومة من معظم الخدمات لا سيما تلك التي لها علاقة مباشرة مع حياة المواطن اليومية ومنها معاناتهم الكبيرة والمستديمة مع المواصلات حيث يضطرون للسير أكثر من 1 كم للوصول إلى أوتستراد حمص طرطوس وانتظار أي سيارة عابرة على الأوتستراد وقد ينتظرون لساعات دون جدوى ويتمنون أن تلزم الجهات المعنية بعض السرافيس بالدخول لقرية الصيادية لتخديمها أو أي وسيلة مواصلات أخرى راجين من بلدية لفتايا أن تسعى لاستثمار باص يخدم الأهالي خاصة وان عدد الركاب اليومي كبير جدا ويحقق الجدوى الاقتصادية فيما لو تم تشغيله لأنه سيخدم بالإضافة لقرية الصيادية كل من قرى سنون ولفتايا والخنساء وخربة غازي ودنحة ونويحة .
وتضيف الشكوى: قريتنا محرومة من شبكة الصرف الصحي حيث قام المتعهد بمد شبكة في بعض أجزاء من القرية وتوقف عند الحارة الشرقية بالقرب من المدرسة الابتدائية باتجاه الشرق أما البحص والتراب والحجر الأزرق الذي نتج عن عملية الحفر فبقي في الشوارع يشكل زوابع ترابية عدا عن إعاقة مرور أي مركبة متوسطة الحجم  ولم يتم تفعيل الشبكة في الأجزاء التي تم مدها فيها ولا يوجد مكان تصب فيه شبكة الصرف الصحي وكلما راجعوا البلدية في هذا الشأن تكون الإجابة بأنه لا يوجد اعتمادات وتطلب منهم الانتظار... ثم الانتظار ... ولا شيء سوى الانتظار وقد مضى زمن طويل على هذا الوضع فإلى متى ...؟!
 

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
ميمونة العلي