حرب نفس مغتربة

العدد: 
15152
التاريخ: 
الأربعاء, آب 8, 2018

في مثل  هذا اليوم غدت غربتي غربة ثانية
 لم تجد سوى للمجهول طريقاً  تسلكه
كمثل التعلق نظنه  شخصاً وكلاماً
إنما هو قيد من الألم قلبنا يتوهمه
أو يقتدي الإدمان مكاناً وأشخاصاً؟!
أم هو مجرد حدث في الوجدان نحفره
فلنكن ما نشاء  لم يعد للجدوى نفع
في وقت فات به الأوان موقفاً نخلده
قل سلاماً لمن بقي في نفسه سلاماً
وفي قرين روحه سر الدمع يكشفه
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
زيزي بلال