مهرجان «صدد العراقة» يشعل شمعته التاسعة

العدد: 
15154
التاريخ: 
الأحد, آب 12, 2018

وسط حضور شعبي ورسمي واسع يشعل مهرجان صدد العراقة شمعته التاسعة في ساحة البرج وسط بلدة صدد بريف حمص الجنوبي الشرقي.
  المهرجان الذي تقيمه وزارة الثقافة بالتعاون مع مطرانية حمص وحماة وطرطوس وتوابعها للسريان الأرثوذكس وبصمة شباب صدد انطلق في أولى أيامه أمس الأول «الجمعة»بافتتاح معرض للزهور والنباتات في صالة البرج تضمن زينة الحدائق والصالونات من خلال النباتات الطبيعية لتزيين الصالونات والمكاتب و زراعة نباتات سهلة العناية ضمن أحواض زجاجية يتم إعطاؤها ألوانا واستدارات معينة لتشكل لوحات جميلة بحد ذاتها ،كما تم افتتاح معرض السيدة العذراء للإكسسوارات الدينية والأيقونات  في صالة مار مطانيوس ضم أيضا قرطاسية للطلبة وثيابا وأحذية وبعض الألعاب وأدوات المطبخ و قسم للأعمال اليدوية من صنع شباب البلدة بأسعار مدروسة و نفذت فرقة كشاف مار أفرام السرياني في صدد عرضين الأول في أرجاء القرية والثاني خلال إعلان افتتاح المهرجان و تضمن العرضان أغان قريبة إلى قلوب الناس للموسيقار ملحم بركات والسيدة فيروز وجال المشاركون في شوارع القرية حاملين بموسيقاهم رسائل الفرح والسلام وعزفت الفرقة خلال العروض الأغاني الوطنية بالإضافة إلى أغان منوعة كما أحيت الفنانة ميس حرب وفرقتها حفلا فنيا في ساحة القرية.  
  وعبر المطران سلوانس بطرس النعمة مطران حمص وحماة وطرطوس وتوابعهم للسريان الأرثوذكس عن سعادته باستضافة صدد للمهرجان بعد عودة الاستقرار والأمان, لافتا إلى أن خصوصية المهرجان تكتسب رونقها بفضل انتصارات الجيش العربي السوري وإعادة الأمان إلى صدد بعد ما عانته من ويلات المجموعات الإرهابية .
  مدير الثقافة معن إبراهيم أكد أن عودة المهرجان هو رسالة تؤكد عشق    الشعب السوري للثقافة والنشاطات الاجتماعية.
  و قال جان ضاحي من بصمة شباب صدد  أن تنظيم المهرجان على يد شباب البصمة ومتطوعين من الأهالي هو لإعادة إحياء المهرجان الذي بدأ في 2006 وتوقف بسبب الأزمة في سورية وعاد من جديد في  2016 واستمر العام الذي يليه وهذا العام.

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة