بلال المصري كابتن فريق الكرامة بعد قرار اعتزاله:لا تكفي التعاقدات مع نخبة اللاعبين... الأهم وجود ثقافة البطولة

العدد: 
15156
التاريخ: 
الثلاثاء, آب 14, 2018

هل آن الأوان ليترجل الفارس عن صهوة جواده وهو لا يزال قادراً على العطاء بعد مشوار رياضي حافل على مدى 21 عاماً قضاها كابتن فريق رجال نادي الكرامة بلال المصري مع معشوقته كرة القدم لاعباً  انطلاقاً من صغار النادي عام 1993 ليتوقف في محطات عديدة بجميع الفئات العمرية بنادي الكرامة ومع رجال نادي القرداحة والطليعة ومع المنتخبات الوطنية للأشبال والشباب والناشئين والأولمبي ، قبل أن يشده الحنين لناديه والشوق لجماهيره ليعود إلى عشقه الأول إلى بيته نادي الكرامة ليترك بصمة ورضا لدى جماهير النادي في المواسم الماضية قبل أن يقرر الاعتزال هذا الصيف ليفسح المجال أمام الشباب الصاعد والواعد من أبناء النادي المعطاء ليتفرغ للعمل الفني كمشرف فني في أكاديمية فراس الخطيب حالياً، مع جهود وسعي من إدارتي ناديي الكرامة والطليعة لتكريم هذا اللاعب الخلوق بمباراة اعتزال تجمع الفريقين قريباً.
قائد فريق الكرامة بلال المصري تحدث للعروبة عن ظروف اعتزاله ووجهته القادمة ونظرته لفريقه في الموسم الكروي الجديد.


 قرار الاعتزال
يقول المصري: منذ أربعة أشهر اتخذت قرار الاعتزال بعد وصولنا لهذه المرحلة راجياً أن نكون نجحنا في تقديم ولو جزء بسيط لنادينا الغالي ، حاولنا تقديم كل ما بوسعنا لخدمته ورد جميله فلولاه لم نكن أي شيء يذكر .
وأضاف المصري: شعار نادي الكرامة الذي نضعه على صدورنا باق في قلوبنا ويجب أن نبقى أوفياء له وعلى قدر المسؤولية تجاهه و إن لم نكن بقمة الجاهزية البدنية والذهنية والفنية التامة 100 % برأيي الاعتزال أفضل ، ففي العام الماضي شعرت برضا الجمهور عما قدمته ولكن عندما شعرت أنني غير جاهز تماماً  فضلت إفساح المجال أمام جيل الشباب الصاعد فنادينا كبير وهو مدرسة لا تتوقف عن تخريج المتميزين ولا خوف عليه وكل يوم هناك أكثر من فراس خطيب و جهاد الحسين و بلال المصري وغيرهم .

ثمان سنوات مع المنتخبات  
يتابع كابتن فرق الكرامة السابق : منذ عام 1993 بدأ مشواري الكروي من صغار الكرامة لثلاث سنوات ثم لعبت بفئة الأشبال لمدة عامين وكذلك بفئة الناشئين عامين وبفئة الشباب مثلها.
ومن عام 1993 وحتى عام 2000 مثلت المنتخبات الوطنية بكل الفئات العمرية (أشبال وناشئين وشباب وأولمبي) قبل انتقالي لنادي القرداحة خلال خدمة العلم ثم لنادي الطليعة لمدة ست سنوات في ظل الاحتراف، وبعدها عدت متعطشاً ومتشوقاً لنادينا الكرامة.

المال ونخبة اللاعبين
عن توقعاته لفريقه الكرامة قال: الأندية كلها تطورت خلال الفترة الأخيرة وهي تسعى للأفضل من خلال عملها وتعاقداتها الجديدة مع أفضل اللاعبين ، والموسم القادم سيكون أقوى بكثير بعد حالة الاستقرار والتعافي ، وتعاقدات نادينا الجديدة  تعتبر ممتازة حسب الإمكانيات المتاحة  بسبب غياب الداعمين وزيادة الأعباء المالية.
ومن تتوفر لديه الأموال يستطيع استقطاب نخبة اللاعبين في البلد ليكون الأميز خلال الموسم وينافس على اللقب فالمال عصب الحياة وعصب الرياضة ، ويبقى التوفيق من الله وإذا حالفهم الحظ والتوفيق وسارت الأمور بشكل سليم فترتيب نادينا سيكون بين الخمسة الأوائل.!

ثقافة البطولة
يتابع المصري : كل الأندية سعت للتعاقد مع لاعبين جيدين لسد ثغرات فرقهم بكل المراكز ولكن هذا لا يكفي لإحراز الألقاب فالبطولة لها شخصيتها وثقافتها وإذا فقدت فسيعاني النادي الكثير ويحتاج لعمل كبير .
 و لو أن أي ناد غير نادي الكرامة مر بالظروف السابقة في السنوات الماضية لكان ضمن الدرجة الثانية حتماً، ونحن لعبنا باسم وشخصية وهيبة وسمعة نادي الكرامة وهو ما أبقانا بدوري الأقوياء.

الوثبة والكرامة بخير
يختتم المصري قائلا ً نتمنى لنادينا الكرامة وللجار العزيز نادي الوثبة التوفيق في الموسم الجديد ، وإذا كان الناديان بخير ستكون رياضة حمص بخير وسينعكس على رياضة البلد فالناديان لهما مكانتهما ودورهما ومساهمتهما الفعالة برفد المنتخبات الوطنية بالكثير من المتميزين من اللاعبين والكوادر الفنية والإدارية والأمثلة كثيرة فلا يكاد يخلو منتخباً وطنياً من مدرب أو إداري وعدد من اللاعبين من أندية حمص.
 

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
نبيـل شاهـرلي