قمامة الزيبق والهرقل أكوام ... ووعود الترحيل أكوام أكوام.؟!

العدد: 
15158
التاريخ: 
الخميس, آب 16, 2018

مجموعة من أهالي قريتي الزيبق والهرقل  بينوا لنا في شكواهم أن القمامة في القريتين   لم ترحل منذ أكثر من شهر ونصف وهي مجمعة على حواف الطرقات وفي الأراضي الزراعية وقد أصبحت بيئة ملائمة لكافة أنواع الحشرات والقوارض عدا عن الروائح الخانقة والأمراض الصدرية التي تصيب الأطفال والخوف الأكبر من الحرائق المنتشرة في هذه الأيام حيث ارتفاع درجات الحرارة خاصة مع امتداد حريق شين الأخير إلى قريتهم ..علما أن هذه المشكلة قديمة وسبق ونشرنا شكوى حول تعطل جرار القمامة في بلدية عرقايا التي تخدم كلا من قريتي :الزيبق والهرقل ،ولمزيد من التفاصيل اتصلنا بــرئيس بلدية عرقايا غسان الحسن التي يتبع لها إداريا أيضا قرى  حداثة والحميمة وبحرايا  ومجيدل بالإضافة لقريتي عرقايا وجرنايا فأوضح أن جرار البلدية الوحيد معطل وهو بحاجة لتغيير المحرك ويكلف أكثر من مليون ليرة سورية ،ولا يوجد اعتماد لصيانته أو استئجار أية آلية للقيام بترحيل القمامة في قرى بلدية عرقايا وقد تم تخصيص البلدية بسيارة ضاغطة مع كل من بلدتي شين والصويري للعمل في قطاع النظافة وفق موافقة السيد محافظ حمص تاريخ 24/9/2017 المسطر على كتاب مديرية الخدمات الفنية رقم 2224/ص/خ ويضيف رئيس البلدية على الرغم من رفع عدة كتب  لاستثمار سيارة الضاغط من قبل بلديتنا والتوجيه لبلدية شين إلا أنه لم يتم تخصيصها للعمل لدى بلديتنا بحجة عدم وجود أوراق للسيارة علما أنها مستثمرة لصالح بلدة شين منذ العام الماضي
وسألنا رئيس بلدية عرقايا عن تواصله مع مديرية الخدمات الفنية لإيجاد الحل المناسب فقال: تمت دعوة اجتماع رؤساء مجالس الوحدات الإدارية :شين- الصويري -عرقايا يوم الاثنين 7/5/2018 لمناقشة موضوع تحسين واقع النظافة ولكن رئيس بلدية شين لم يحضر لهذا الاجتماع فتم تنظيم محضر تنسيق في دائرة النفايات الصلبة في مديرية الخدمات الفنية وتخصيص بلدية عرقايا بالسيارة الضاغطة لمدة يومي السبت والثلاثاء من كل أسبوع ولكن بقي الموضوع حبرا على ورق .
وسألنا رئيس البلدية عن اتهامات الأهالي له بالتقصير في هذا المجال فأكد انه في رحلة مكوكية بين محافظة حمص ومديرية الخدمات الفنية يوميا منذ أن تعطل الجرار الزراعي في البلدية وحصل على وعود من مديرية الخدمات الفنية بتأمين حلول اسعافية لهذه المشكلة عن طريق إرسال سيارتي (قلاب) مع تركس وتم هذا الوعد مباشرة على أثير زنوبيا إف ام ولا تزال الوعود قائمة دون حل لأكوام القمامة المتراكمة في قرى البلدية كلها وأضاف شاكيا لنا قيام الكثير من الأهالي بإلقاء القمامة على مدخل بلدية عرقايا  وبجانب الوحدات الإدارية في المنطقة وقد وعد  رئيس بلدية شين بإرسال جرار لترحيل القمامة من الجرارات الأربعة الشغالة والغير معطلة في بلدية شين بموجب كتاب خطي أرسلته لمديرية الخدمات الفنية ولكن ...عبث..؟!
ويضيف رئيس البلدية لقد حصلت على وعود شفهية  من مديرية البيئة لمساعدتي في ترحيل القمامة بعد تامين المحروقات من قبل البلدية ولا زلنا ننتظر الوفاء بتلك الوعود.؟!
كلمة للمحررة:
 بعد كل الكلام السابق يؤسفني أن أقول انه سبق ونشرنا شكوى عن تراكم القمامة في قرية جرنايا وكان رد رئيس البلدية بأنه حصل على موافقة المحافظة والخدمات الفنية بإلزام بلدية شين لتخصيص هذه البلدة  بخدمات سيارة القمامة لمدة يومين في الأسبوع ولكن بلدية شين لم تنفذ مضمون الكتاب .؟؟؟
والسؤال البديهي الذي يطرح نفسه هنا: لماذا ترفض بلدية شين إرسال السيارة الضاغطة تنفيذا لموافقة محافظ حمص ومديرية الخدمات الفنية علما أن لدى بلدية شين أربعة جرارات زراعية عاملة في ترحيل القمامة وغير معطلة علما ان رئيس بلدية عرقايا تعهد بتامين كل ما يلزم الجرار من محروقات فإلى متى سنبقى ننفخ في قربة مثقوبة بينما تنفث القمامة المتراكمة على الطرقات روائحها العطرة في قرى بلدية عرقايا الثمانية .؟

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
ميمونة العلي