نبض الشارع..تكليفٌ وليس تشريفاً

العدد: 
15158
التاريخ: 
الخميس, آب 16, 2018

تتداخل صور الحياة في بلادنا بعد كل انتصار  يحققه الجيش العربي السوري ، وانتخابات الإدارة المحلية وجه حضاري ديمقراطي نهضوي يأتي استكمالاً لتلك الانتصارات وتأكيداً لصمود شعب خط درب الوفاء لتضحيات شهداء صاغوا أبجدية الحياة بدمائهم الطاهرة وهبوا أرواحهم فداء الأرض والعرض ودونوا انجازاتهم في بطون الكتب تاريخاً ناصعاً وبصمة في عالم الانتصار والأمن والاستقرار وتعزيزاً لانتصارات باتت ذاكرة أمة عظيمة وكرمى عيون من قدم أبناءه من أجل أن يحيا الوطن فإن المسؤولية الملقاة على عاتق المرشحين كبيرة والاختيار يجب أن يوازي وقفة الانتصار التي دحرت الإرهاب البغيض وكبلت المتآمرين والعملاء الذين استهدفوا وطننا بلا رحمة .. نحن مقبلون على مرحلة الإعمار والبناء وبناء البشر والحجر يحتاج إلى إرادة وعزيمة صلبة تكون رديفاً وحصانة في بناء مجتمع متقدم يواصل حياته بكل ثقة وكبرياء ،وإحساس التفوق والعمل على قدم وساق قدماً نحو الأمام لا تمليه بلاغة المصطلحات وكثرة التشبيه والاستعارات واللعب على الألفاظ فكل هذا لا يطعم خبزاً ...نريد فعلاً والمهمة صعبة أمام من سيتم اختياره «تكليفاً وليس تشريفاً «ونحن خاسرون وسندفع الثمن لاحقاً إن لم نحسن الاختيار .
إرادة جيشنا صنعت المعجزات ومسيرة الإصلاح والإعمار يجب أن يوازيها عمل وجهد وسعي دؤوب وما سجل بأحرف من ذهب يجب أن نحافظ على سويته وترجمته على أرض الواقع ضرورة ، يجب أن تطال المحاسبة كل الفاسدين الذين زادوا قهرنا وجعاً في حرب باتت فيها لقمة العيش مغمسة بالدم ومن فرض علينا نفسه « سوبرمان « عصره في انتخابات سابقة وبعدها بقي ملازماً مكتبه مراعياً وعاملاً لمصالحه الشخصية فقط فهذا لا نريده ولا نريد أمثاله ، حتى وإن عاد إلينا بثوب جديد وربطة عنق جديدة « ...نريد تفعيل الرقابة ، ومحاربة التجاوزات والمحسوبيات وأن يكون مرشحونا حصانتنا لبناء مجتمع متقدم ومنفتح وعلى قدر من المسؤولية و الوعي يكون البناء .

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
حلم شدود