أخطاء شائعة .. المحرر والتحرير

العدد: 
15160
التاريخ: 
الاثنين, آب 27, 2018

في مصطلحاتنا المتداولة ، نسمي ممتهن الكتابة في الصحافة (محررا ) . ونسمي جماعة العاملين فيها : ((أسرة التحرير)).واستقراء المعنى اللغوي الذي بني عليه المصدر : (( التحرير)) يوضح لنا أن التسمية قد أخذ ت على أسلوب المجاز .
في قولنا : هذا حر. بمعنى نقاوة الأصل .والأصل في معنى الفعل المضعّف : (حرر) ومصدره : ( التحرير ) بمعنى : أعتق . ومنه اسم الفاعل : (( محرر )) .
 وفي دائرة النقاء والنقاوة والتنقية ، أخذ المصدر(التحرير) في الكتابة معنى : التقويم والتحسين والضبط والإصلاح والتدقيق في المادة المكتوبة . فيكون عمل ((المحرر)) ـ وهو اسم الفاعل تحرير المادة المكتوبة من السقطات ، وإعدادها للنشر. والفرق واضح بين كاتب النص ومحرره .
      وتسمية الكاتب محررا جاءت على أسلوب المجاز ، دلالة على استخلاصه الأفكار والمعاني ، مجردة ، خالصة من الشوائب .. أي محررة .
 وفي لغتنا المحكية نطلب إلى البائع أن يحرر السلعة التي نريد شراءها بمعنى : أن يضبط وزنها بالتدقيق . وهو أسلوب فصيح . فالمحرر يأخذ الأخبار والنصوص المعدة للنشر ، بالتقويم والضبط والتصويب بمعنى : تحريرها من الشوائب . فالكاتب يكتب البحث ، والمحرر يتولاه بالضبط والإصلاح فيأتي حرا ، وفي الأسلوب الفصيح نسمي الأفكار السامية( حرة ) . فالحر في المعاني بمنزلة الحر في الإنسان ولعل الشاعر أدرك صعوبة المرتقى إليهما ، فقال :
تمسك ـ  إن ظفرت ـ بود حر        فإن الحر في الدنيا قليل.
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
شلاش الضاهر