قسم خاص في معرض دمشق الدولي لبيع الزيوت المعدنية المنتجة في معمل زيوت حمص

العدد: 
15160
التاريخ: 
الاثنين, آب 27, 2018

تستعد وزارة النفط والثروة المعدنية لتجهيز معروضاتها الخاصة بأعمال النفط والغاز والمشتقات النفطية لتقديمها أمام زوار معرض دمشق الدولي في الدورة الـ 60 القادمة المقرر إقامتها في الفترة بين الـ 6 والـ 15 من شهر أيلول القادم في مدينة المعارض على طريق مطار دمشق الدولي.
مدير التخطيط والتعاون في الوزارة محمد جيرودي أوضح أن المعروضات تتضمن بروشورات حول الإنجازات التي حققتها الأيدي السورية في إعادة تأهيل وصيانة المنشآت النفطية التي خربتها التنظيمات الإرهابية المسلحة وأعادتها الكوادر الوطنية للعمل بأسرع وقت.
كما يتضمن الجناح معلومات ومجسمات حول أبرز المعامل والمنشآت التي تساهم في تأمين النفط والغاز وباقي المشتقات في سورية كالحفارات ومعامل الغاز والمصافي “حمص وبانياس” ووحدات تعبئة الغاز وخطوط نقل النفط.
من جهة أخرى تقدم الوزارة في الجناح رؤيتها المستقبلية لعدد من المشاريع المساهمة بإعادة الإعمار ورفد الاقتصاد الوطني “كمشروع التنقيب عن الغاز في إحدى المناطق شمال مدينة دمشق ومشروع الاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز في البحر”.
وتم تجهيز خارطة كاملة تظهر التوزع الجغرافي للمواقع الرئيسية للمنشآت والمعامل والحقول النفطية السورية وتوضح الجهود التي تمت خلال عقود من الزمن لتجعل من سورية دولة رائدة في هذا المجال. وبالنسبة لقطاع الثروة المعدنية
أوضح جيرودي وجود قسم ضمن الجناح لإبراز أهم الثروات المتوفرة في سورية من فوسفات ورخام وملح وجص وغيرها إلى جانب مجسمات ستعرض آلية العمل المتبعة في انتاج الفوسفات ومراحل استخراجه وصولا الى مرحلة تصديره عبر مرفأ طرطوس.
كما تقدم الوزارة في قسم آخر معلومات حول طريقة تأمين المشتقات النفطية عبر البطاقة الذكية ليطلع المواطنون على آخر مستجدات هذا المشروع وما حققه في المحافظات التي تم تطبيقه فيها من نتائج بالوفورات والحد من التهريب والاختناقات وايصال الكميات المطلوبة لمستحقيها.
كما سيكون هناك قسم خاص لبيع الزيوت المعدنية المنتجة في معمل الزيوت التابع لمصفاة حمص وبأسعار تنافسية.
وسيتم خلال المعرض حسب جيرودي تسليط الضوء على شهادة الآيزو التي حصلت عليها الوزارة في عام 2018 والتي تدل على الجودة والأداء المتميز في العمل.
وتشارك بعض الشركات المحلية العاملة في هذا المجال كقطاع خاص ضمن جناح الوزارة لعرض خدماتها في الاعمال الخاصة بصيانة المعامل وخطوط النقل وكنموذج للتشاركية بين القطاع العام والخاص.
ويعتبر معرض دمشق الدولي من أهم التظاهرات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية العالمية التي تميزت بها سورية منذ الخمسينيات ولذلك تحرص مختلف الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة على المشاركة فيه واستقطاب زواره لرؤية منتجاتها وخدماتها.

الفئة: 
المصدر: 
العروبة