وميض حلم

العدد: 
15162
التاريخ: 
الأربعاء, آب 29, 2018

مازلت
أكتبكِ
بين سطور
كلماتي
حكاية لم تبدأ بعد
ولادة شوق
ودفء حنين
ونشوة روح
في مدن الانتظار
طويت فى هواكِ
الزمان والمكان
هكذا ولدت
وما كان الحب حباً
الا لكِ أحببت
كل حواء
حتى أصطفاكِ
القلب
وأحببتكِ أنتِ
يا امرأة انجبتِ
من رحم الخيال
على أجفان المساء
ومازلت مرهوناً لكِ
حلماً على مهد اللقاء
يا امرأة تمشي فى
ذاكرتي فتذهب عقلي
وتزيدني جنوناً
حلما ً كان هذا أو وهما ً
أو عصر خيال
أين أنتِ مني الآن؟
لتبق صامتة
فيكفيني منكِ
وميض حلم
يعانق نبضكِ
ان شئت
الى حين اللقاء
بروحكِ
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
ايهاب حمدى