المعلم وبوريسوف يبحثان تطوير العلاقات بين سورية وروسيا وصولا إلى شراكة استراتيجية مستدامة

العدد: 
15163
التاريخ: 
السبت, أيلول 1, 2018

بحث نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم رئيس الجانب السوري في اللجنة الحكومية السورية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي التقني مع يوري بوريسوف نائب رئيس الوزراء الروسي رئيس الجانب الروسي في اللجنة سبل تطوير علاقات التعاون بين سورية وروسيا في مختلف المجالات والارتقاء بها إلى مستوى العلاقات السياسية الرفيعة وصولا إلى تحقيق شراكة استراتيجية مستدامة بين البلدين.

وعبر المعلم خلال لقائه بوريسوف في موسكو أمس عن تقدير سورية للدعم الروسي المتواصل لها في مكافحة الإرهاب وتطلعها إلى مساهمة روسيا الاتحادية في عملية إعادة إعمار ما دمره الإرهاب الأمر الذي يمثل فرصة نادرة للشركات الروسية للاستثمار في مختلف القطاعات في سورية.

من جانبه عبر بوريسوف عن اهتمام الحكومة والشركات الروسية بالمساهمة في إعادة إطلاق العملية الإنتاجية في سورية وتحقيق التعافي الاقتصادي بعد النصر العسكري.

وأكد الجانبان أن اجتماعات الدورة القادمة للجنة السورية الروسية المشتركة تمثل فرصة لتقييم ما تم تحقيقه وإعطاء آفاق واعدة لتعزيز التعاون المستقبلي بين البلدين الصديقين.

حضر اللقاء عن الجانب السوري منصور عزام وزير شوءون رئاسة الجمهورية والدكتور محمد سامر الخليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية والدكتور محمد قيس خضر الامين العام لرئاسة مجلس الوزراء والدكتور أيمن سوسان معاون وزير الخارجية والمغتربين وثريا ادلبي معاون رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي وسفير سورية في روسيا الدكتور رياض حداد ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين.

 
 
المصدر: 
العروبة