الجيش يدمر نقاطا محصنة لإرهابيي داعش في تلول الصفا ببادية السويداء ويحبط محاولاتهم لكسر الطوق والفرار باتجاه التنف

العدد: 
15163
التاريخ: 
السبت, أيلول 1, 2018

نفذت وحدات من الجيش العربي السوري رمايات نارية بالأسلحة المناسبة طالت نقاط تحصن وأوكار إرهابيي تنظيم داعش في منطقة تلول الصفا في بادية السويداء وأوقعت في صفوفهم خسائر بالأفراد والعتاد في الوقت الذي أحبطت فيه بالتعاون مع القوات الرديفة محاولة مجموعة إرهابية التسلل والفرار باتجاه منطقة التنف على أطراف البادية قرب الحدود السورية العراقية.

وأفاد مراسل سانا الحربي بأن وحدة من الجيش نفذت رمايات مدفعية على أوكار وبؤر المجموعات الإرهابية المتحصنة في منطقة تلول الصفا التي تتميز بتكوين جيولوجي تكثر فيه المغاور والكهوف والكتل الصخرية البازلتية والأرض شديدة الوعورة مبينا أن الرمايات أدت إلى مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين التكفيريين وتدمير نقاط محصنة لهم.

ولفت المراسل إلى أن وحدات الجيش عززت من انتشارها على المحور الشمالي والغربي من تلول الصفا مضيقة الخناق على من تبقى من إرهابيي داعش المتحصنين فيها بالتوازي مع تثبيت نقاط جديدة في المساحات التي حررتها على محور أم مرزخ والجروف الصخرية على اتجاه قبر الشيح حسين.

وبين المراسل أن وحدة من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت رمايات مركزة بالأسلحة الرشاشة على محور تحرك مجموعة إرهابية حاولت التسلل باتجاه الجروف الصخرية للفرار من الطوق الذي يفرضه عليها الجيش أدت إلى احباط المحاولة والقضاء على عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين.

ووسعت وحدات من الجيش والقوات الرديفة نطاق سيطرتها على مساحات ومناطق جديدة على الجانب الشمالي والشمالي الغربي من تلول الصفا بما في ذلك أهم مصادر تنظيم داعش المائية وخطوط دفاعه الأولى بالجروف الصخرية وسط انهيارات متسارعة لإرهابييه الذين يفشلون في تنفيذ انسحابات من المنطقة والفرار باتجاه منطقة التنف المتاخمة للحدود مع الأردن والعراق اعتقادا منهم بأنها ملجأ آمن لوجود قوات أمريكية بصفة غير شرعية تقدم الحماية والدعم للتنظيمات الإرهابية.

المصدر: 
العروبة