منكم وإليكم.. لم لاتفتح الحديقة أمام الأهالي

العدد: 
15164
التاريخ: 
الأحد, أيلول 2, 2018

وردتنا هذه المشاركة  من المواطن نعيم ويس:
أشكر جريدة العروبة على الاهتمام بقضايا المواطنين ومتابعة حلها ، فقد  باتت الملاذ الآمن لنا في  بث مايختلج  في نفوسنا من مشاكل ومقترحات .. واسمحوا لي أن أتحدث عن هذه المشكلة البسيطة :
 لقد قام المتطوعون من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي  UNDP   مشكورين بإعادة تأهيل حديقة طريق الشام الواقعة بجوار  الصالة الرياضية من جهة الشمال والتي تفصل طريق الشام وحي كرم الشامي عن حي الخضر ، وقد تم بذل جهود جيدة من قبل هؤلاء المتطوعين في جعل هذه الحديقة تبدو بأبهى شكل وأجمل صورة ، حيث قاموا بتشكيل تماثيل لحيوانات ونباتات مختلفة ، كما تزينت الحديقة بمختلف الرسومات الجميلة .
 لكن المشكلة هي أن العمل في الحديقة قد انتهى منذ زمن، دون أن يسمحوا للناس بالمرور ضمن الحديقة إلا من ممر رئيسي وحيد  يربط طريق الشام بحي الخضر  ، أما بقية الممرات الفرعية ضمن الحديقة فقد تم حجزها بسياج وألواح خشبية لايليق مشهدها بما حولها  وتسيء بشكل كبير إلى الجمال الحقيقي لهذه الحديقة .
والسؤال هنا .. من الذي أوعز بوضع هذه الحواجز ومنع الناس من التنزه ضمن الحديقة والاستمتاع بالجلوس فيها بشكل مريح على مقاعدها ؟ وما المصلحة من هذا الأمر ؟ وإلى متى ؟
وأود أن أذكر بأن للحديقة ممرين رئيسيين آخرين يربطان طريق الشام بحي الخضر، لكنهما عديما النفع بسبب إغلاق الأبواب المؤدية إليهما من جهة  طريق الشام ومن جهة حي الخضر.. فلماذا لايتم فتح هذه الأبواب أو على الأقل فتح البابين المؤديين إلى الممر القريب من الصالة الرياضية – خاصة بعد عودة الأمن والأمان إلى مدينة حمص.

الفئة: 
المصدر: 
العروبة