نقطة على السطر...سوء معاملة...!!

العدد: 
15164
التاريخ: 
الأحد, أيلول 2, 2018

في دائرة لي فيها عمل - راجعتها مبكراً لأمر هو من اختصاصها - استقبلني موظفها بوجه متجهم وقال : اذهب إلى النافذة وقدم بطاقتك من هناك ، وبعد الاستفسار عن النافذة كانت خارج البناء وهي الغرفة نفسها التي راجعتها ، وإذا بها نافذة غير مخصصة لاستقبال مراجعين ، ومغلقة من الخارج بشبك من حديد ، وقد تم فتح كوة صغيرة فيها بين قضبان الحديد بالكاد تدخل يد المراجع منها لتسليم البطاقة والحصول على جواب طلبه ، وتعلو النافذة عن الأرض أكثر من مترين ، والمراجعون كثر يتدافعون ويقفون على رؤوس أصابع أرجلهم ليصلوا إلى الكوة  فارتفع صوت أحد المراجعين محتجاً فجاءه الجواب من الداخل : ( لا حدا يعلّك ، واللي ما عجبوا يرجع على بيتو ) أنا في هذه اللحظة كان ذهني منشغلاً بمنظر الناس وهم يتدافعون ويتطاولون كي تصل أيديهم للكوة ،  ونظرت في عيون المراجعين أقرأ خيبات الأمل في وجوههم ، يدمدم كل منهم بكلمات غير مفهومة انزعاجا  لما تعرضوا له من سوء المعاملة، وكأن الجميع يقولون لماذا نتعرض للإهانة في دائرة خدمية مهمتها تقديم الخدمة لنا؟ وهم يراجعونها لأداء ما عليهم من التزامات مالية ؟
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
صالح سلمان