قصة ...أميرة النجمات

العدد: 
15165
التاريخ: 
الاثنين, أيلول 3, 2018

قبل أن تنام أطلت رنا ذلك المساء من شرفتها ونظرت إلى السماء فأدهشها توزع النجوم في قبة السماء لكن القمر هذه الليلة لم يكن قد استيقظ بعد وما شدها أكثر تلك النجمة المميزة التي تربعت قبة السماء بين هذا العدد الكبير من النجوم . نورها أزاح قسماً لابأس به من ظلام الليل فقالت في نفسها :
هذه نجمتي الخاصة أتمنى أن تصبح يوماً صديقتي حفظت رنا مكانها وراحت تتأملها وتخاطبها كل ليلة وتطلق عليها أسماء شتى وفي ليال كثيرة حلمت بها تزورها وتتحدث معها ثم تأخذها في رحلة للتعرف على معالم البلدة فتنهض رنا صباحاً مليئة بالنشاط والحيوية حتى صارت تتمنى لو يتسلل الليل باكراً ويغطي ما تبقى من ساعات النهار .
في إحدى الأمسيات الصيفية صعدت رنا إلى السطح تتأمل صديقتها وتكلم نفسها متسائلة :
ما الاسم الذي يليق بك يا رفيقة مساءاتي .. زهرة النرجس ، فلة ، ياسمينة ، ملكة السماء ..؟ يا إلهي بماذا أناديها ..؟ وكانت النجمة تستمع إلى همس رنا وتبتسم وحين احتارت نادت العصفورة جارتها التي تقف على الغصن المجاور لنافذتها وسألتها :
هل انت نائمة ؟
قالت العصفورة : لا هل تريدين مني شيئاً ..؟
ردت رنا : نعم أريد أن أسأل سؤالاً صغيراً وحطت على حافة السطح قرب رنا  وقالت : مابك ..؟ هيا اسألي .
رنا ..ياصديقتي العزيزة أيتها المغردة الجميلة انظري إلى تلك النجمة المشعة أكثر من جميع رفيقاتها أليست جميلة جداً ..؟ نظرت العصفورة إلى الأعلى وقالت : السماء مليئة بالنجوم المشعة الجميلة . نعم أراها كل مساء ؟
 عادت العصفورة إلى عشها ونامت ايضاً .. وصارت العصفورة كل ليلة تبدأ الغناء حين تستيقظ النجمة وترسل نورها الدافىء يتسلل عبر أغصان الشجرة .
من مجموعة أميرة الصباح

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
حسنة محمود