نبض الشارع..موسم طلبات

العدد: 
15165
التاريخ: 
الاثنين, أيلول 3, 2018

يعجز الكثيرون من ذوي الدخل المحدود ابتلاع قهرهم في بداية كل عام دراسي خاصة وأن معظمهم لديه اثنان أو ثلاثة أولاد ( طلاب مدارس ) وتدبير الحال من المحال فلا قرض قرطاسية بمقدار خمسين ألف ليرة يغيرهم من حال إلى حال ولا استدانة مبلغ يفوق الراتب ينقلهم إلى ضفة لا طلبات فيها خاصة وأن الموسم موسم « مونة » ومدارس وأعياد والشتاء على الأبواب ... والسقوط في فخ الطلبات وتراكمها في هكذا مناسبات تزامنت كقدر مكتوب لا يحتاج إلى تفسير وتحليل وتعليل ولو عملنا كالنحلة دون كلل أو ملل في تدبير الحال سنبقى ملاحقين بطلبات لا يمكن اختزالها أو نسيانها أو تهميشها والانطلاق بما ملكت أيدينا لن يفتح لنا طريقاً ميسراً لا إرباكات فيه ولا نوبات اختناق من لوازم مكدوس وملوخية وزيت ومونة شتاء ولوازم مدرسية من قرطاسية وكتب وثياب عدا “ المازوت “ والدفعة الأولى على الأبواب والمضحك المبكي أخبار ( الفيس ) تجعل ميزانيتك دائمة الصلاحية وتكفي لتسديد فواتير الصيفية والشتوية ، فالزيادة مئة بالمئة ، والأسعار مسيطر عليها ولا خوف عليك أيها المواطن ولا من يحزنون ، وأخبار مزيفة تبني لك ناطحة سحاب في قلب الصحراء لكن حبل الفيس قصير ، فالمسؤولون لا يلبثون أن ينفوا تلك الأخبار فلا زيادة في الأفق القريب والرواتب كسرت الموازنة وضغط النفقات لا يسمح بالمجاملات و” دبر راسك يا مواطن “،... ومع هذا وذاك نبقى مولعين بأخبار «الفيس» كغريق يتعلق بقشة ، ربما لنهرب من واقع مرير فيه شرخ بين المعيشي والمأمول وإرباكات توزيع الدخل بما تيسر لا تفي بالمطلوب ، فالمكدوسة باتت حشوتها في قائمة الاحتمالات ( جوز أو لوز أو فستق وربما قضامة ) والزيت قد يكون زيت عباد الشمس أو الذرة مطعماً بزيت الزيتون كل هذا يدخل ضمن سياسة التدبير المنزلي التي غالباً ما تخون صاحبها وتقوده رغماً عنه إلى الاستدانة أو اللجوء إلى بدائل أقل تكلفة في زمن بات فيه الراتب لا يغطي الأسبوع الأول من الشهر و» شم ولا تذوق » و  « من قريبه » ، وشد الحزام على البطون ووجبات مختصرة وخالية الدسم ومع هذا كله فإن سعار الأسعار يتجاوز سقف الراتب الميمون وأزمة تجاوزت السبعة أعوام لن تمر على معيشتنا مرور الكرام ، فزوائد كثيرة خلقت بحاجة إلى جز من جذورها ، تجار الأزمات وحديثو النعمة وفساد وتلاعب بقوت المواطن كله نأمل بتره ويبقى هناك متسع من الأمل ، علّ القادم أحلى .

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
حلم شدود