حكمت المحكمة ..امتهنت الزواج بالخطف وشقيقها « غسل عاره »

العدد: 
15166
التاريخ: 
الثلاثاء, أيلول 4, 2018

نسرد تفاصيل القضية علماً أن الأسماء ليست حقيقية والأحداث ليست وليدة اليوم ...؟!
وفق وقائع القضية فإن المغدورة ( هيفاء ) كانت متزوجة من ابن عمها ( وفيق ) ولم ترق لها الحياة معه فتركته وخطفت المدعو فواز  وهي لا تزال على عصمة زوجها « وفيق « وهذا التصرف الأحمق قادها إلى مشاكل مع ذويها الذين عارضوا تصرفها غير الأخلاقي بهروبها مع شخص وهي لا تزال على عصمة زوجها وتدخل بعض الأقرباء والأصدقاء ومعهم المدعو  فواز  لإقناع شقيقها بتسوية الأمر وتزويجه أخته شرعياً بعد تطليقها من ابن عمها وفعلاً كان للمدعو فواز  ما أراد وحصل الزواج الشرعي بين الطرفين وبعد فترة قصيرة رجعت المدعوة  هيفاء  إلى بيت أهلها طالبة الانفصال عن المدعو فواز  وتمت المخالعة بين الطرفين وبعد سنتين تم زواجها من المدعوصالح وحظي هذا الزواج بموافقة شقيقها المتهم  هيثم  الذي غادر فيما بعد - للعمل في إحدى دول الخليج – وكما يقول المثل الشعبي من شب على شيء شاب عليه  فقد عادت حليمة إلى عادتها القديمة  حيث تركت المتهمة هيفاء زوجها صالح وعادت إلى زوجها الثاني ترتيبه  فواز  رغم المخالعة بينهما وأقامت لديه دون عقد شرعي ، عاد شقيقها المتهم هيثم إلى القطر وعلم بأن شقيقته قد هربت مع المدعو  فواز  وأنها تسكن معه في دولة مجاورة ، فذهب باحثاً عنها ولم يعثر عليها إلى أن شاهدها ابن شقيقتها في إحدى المطاعم فأعلم خاله عن مكانها وقام الاثنان بمراقبتها والتأكد من مكان إقامتها وبعد أن تأكد المتهم هيثم من تواجد شقيقته داخل المنزل حمل مسدساً حربياً وسكيناً في جيبه ودخل المنزل الذي تقيم فيه حيث كان الباب مفتوحاً ، بادرها بإطلاق العيارات النارية وثم طعنها بالسكين عدة طعنات لم يتركها إلا وقد تأكد من وفاتها وهرب دون أن تعرف وجهته .
أمام قاضي التحقيق تقدم المدعو  فواز  مدعياً شخصياً وقضت المحكمة بوضع المتهم  هيثم  بسجن الأشغال الشاقة مدة خمسة عشر عاماً غيابياً وعندما قبض عليه أعيدت محاكمته .
اعترف المتهم  هيثم  بجريمته مدعياً بأنه قتلها بسبب سلوكياتها السيئة وتصرفاتها الطائشة وغير الأخلاقية المتكررة وأن الدافع الشريف هو من دفعه لقتلها بعد أن امتهنت شقيقته الزواج بطريقة الخطف ولذلك حيث أن نية القتل متوفرة لدى المتهم والقتل كان مقصوداً بغية غسل العار الذي ألحقته به شقيقته بتنقلها من زوج إلى آخر وهو ينطبق وأحكام المادة 533 عقوبات بدلالة المادة 192 منه لذلك ووفقاً لطلب النيابة تقرر بالاتفاق ما يلي :
- تجريم المتهم « هيثم « بجناية قتل شقيقته قصداً بدافع شريف
- وضعه في سجن الاعتقال المؤقت مدة ثلاث سنوات
- منعه من الإقامة في مدينة حمص مدة تعادل محكوميته.
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
حلم شدود