حبيبتي و الوطن

العدد: 
15166
التاريخ: 
الثلاثاء, أيلول 4, 2018

أحبك و الهوى في القلب صبّ
ونار الوجد في الأوصال تحبو
أحبك مثلما وطني احب
و يجمعنا الهوى و القلب خصب
عيونك ذكرتني لون أرضي  
ربيع دائم و السهل رحب
وخدك يزهر التفاح فيه   
و كرزات الشفاه فيه تصبو
توحدت الجدائل مثل شعب
أبي لا يهون عليه غصب
فمن مثلي له في القلب قلب  
إذا قلب تجافى رقّ قلب
هما وطنان عاشا في ضميري  
فلي عين وفوق العين هدب
حياتي فيهما و دوام عمري  
و عيش الطير دون الغصن صعب
سألت الورد عنك و قد تهادى
يرافق عطره شرق و غرب
فقال لمحتها بين الدوالي   
سلاف الورد و العناب صحب
رحيق الأقحوان يسيل منه
و حلو الثغر للذواق عذب
هنا الإغراء يندفع اندفاعاً  
ليتقد الغوى و القلب لهب
تناغم ثغرك برحيق شهد  
شعاع الفجر فوق الجفن سكب
تثنى الخصر موسيقا دلال
كما ارتاح النهار حين يخبو
و يا وطني أرى فيك الصبايا
حسان القد كالأطيار سرب
و نحن لنارك العطشى وقود
فلم يفلح بكسر الجنح خطب
أنا الطير الذي قد صنت  عشي
من الشذاذ و الأشرار نهب
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
نبيل باخص