الفنان محمد حمام: الغــرافيك فـــن يؤثـــر على مشاعــر المتلقــي

العدد: 
15166
التاريخ: 
الثلاثاء, أيلول 4, 2018

للفنون أنواع عديدة مثل الرسم والموسيقا والغناء والرقص وغيرها وفي مادتنا هذه سنتناول الحديث عن  فن جديد في عالم التشكيل و يعد وجهاً آخر للإبداع وهو فن الجرافيك

يؤثر على مشاعر المتلقي
وعن هذا الفن وأقسامه والمسميات التي أطلقت عليه حدثنا الفنان محمد حمام قائلا ً : يعرف الفن الغرافيكي بشكل عام على أنه  قطع أو حفر أو معالجة بحيث تتم هذه المعالجة على الألواح سواء أكانت معدنية أو خشبية أو حجرية والهدف من هذا الحفر تحقيق العديد من الأسطح الطباعية والحصول على التأثيرات الفنية المختلفة  عن طريق طباعتها .
 ويعد هذا الفن من الفنون التي تؤثر على مشاعر المتلقي من خلال تكرار عناصره أو نسخه وهو من أنواع الفنون التي تبني داخل المتلقي العديد من المشاعر الايجابية أو السلبية الموجهة نحو قضية معينة .
 ويتميز عن سائر الفنون بتكرار نسخه مما يجعل له رسالة   خاصة فعندما يقوم الفنان بتكرار عنصر من العناصر الموجودة في لوحته فهو يقوم بالتأكيد على أحد الرسائل المعينة ، فيتحقق عند تكرار العمل الفني ما يدعى بالانتشار مما يؤدي إلى توسع ميادين القضايا المراد نقاشها .
 و أضاف :هناك العديد من المسميات التي أطلقت  على هذا الفن باعتباره من الفنون الحديثة ومن هذه المسميات فن الحفر وهذه الكلمة غير دقيقة ومتسعة التأمل في حين أن الفن الغرافيكي القائم على الطباعة والحفر بالأحماض والأزاميل والعديد من الوسائل الأخرى يطلق عليه أيضا ً تسمية( الفن المطبوع )ويعتبر هذا المفهوم من المفاهيم غير المحددة كما أنه يطلق على (طباعة النسيج )أو أي أشياء أخرى و يسمى أيضا ً(التصميم المطبوع) وتعد هذه التسمية من التسميات الشاملة  حيث يندرج تحتها كل التصاميم إن كانت هندسية أو فنية أو التي لم تمر بالطباعة .
 في حين أن كلمة الغرافيك تعني التصميم الغرافيكي وهذه الكلمة مشتقة من كلمة غراف  ومعنى هذه الكلمة الرسم البياني  وأصلها  لاتيني وهي  من كلمة (جرافوس).
 أما فيما يخص  أقسامه فهناك ثلاثة أقسام  وهي أن تكون الطباعة من  سطح مستو أو  من سطح غائر  أو  من سطح بارز وتجدر الإشارة  إلى أن الإنسان البدائي هو أول من استخدم الحفر والخدش حيث ظهر هذا على سطوح الكهوف التي سكنوها  .
وتابع قائلا : تجربتي في هذا المجال توسعت بعد دخولي كلية الفنون الجميلة ودراستي فيها  تكونت لدي معلومات كافية عن مجال الحفر  وتوسعت خبرتي .
قريب من الواقع
 وعن المواضيع التي تناولها الفنان بأعماله قال:مواضيع اعمالي هي من الحياة العامة ومن المدن  القديمة مثلا دمشق القديمة وحمص العدية والريف والساحل وأحياء مختلفة بالإضافة إلى المهن اليدوية وقد استخدمت تقنيات عديدة منها الطباعة والكولاج وألوان مباشرة وطباعة بلون واحد وأحيانا ً بعدة  ألوان وأسلوبي كان قريباً من الواقع ومن انطباعاتي .

يرى أكثـر
 أما عن دور الفنان في مجتمعه قال :للفنان دور هام في مجتمعه فهو يتميز عن غيره من خلال حسه الفني الذي يستطيع أن يوظفه في تجسيد الواقع  بكل مصداقية،  فللفن رسالة سامية ، ولكن الفن الذي نحتاجه هو الفن الراقي الذي يسمو بالمجتمع، والفنان ليس مجرّد شخص يرسم أو يصور أو ينحت أو يعزف المقطوعات الموسيقية، بل هو الذي يمتلك فكر ويرى التاريخ والحاضر والمستقبل من منظور شديد الخصوصية كما أن مساحة الخيال لديه أكبر، لذا فهو يرى أكثر، ويستطيع فهم ما يراه بشكل أفضل.
تطوير الموهبة
 وعن أهمية الموهبة  والدراسة الأكاديمية بالنسبة للفنان قال : أنا أعتبر الموهبة والدراسة الأكاديمية يكملان بعضهما البعض ،وبرأيي ان الموهبة وحدها لاتكفي  بالنسبة للفنان  كذلك الدراسة الأكاديمية وحدها لا تصنع فنانا، ونلاحظ في حياتنا وجود عدد كبير من خريجي المعاهد الفنية  بعيدين كل البعد عن كل مايمت للفن بصلة،لذلك من الضرورة استكمال الموهبة بالدراسة وتطويرها ، وأؤكد على الموهبة أولاً وتنميتها وتطويرها ثانياً،وأعتبر ان  كليات الفنون هي الحاضن الرئيس للمواهب المُبدعة في جميع المجالات على اعتبار أنها تمتلك من الكوادر المؤهلة لتنمية مهارات الموهوبين ما يجعلها تقوم بمثل هذه الأدوار باقتدار.
 وعن مشاركته وأعماله الفنية قال : لقد شاركت بعدة معارض في مدينة حمص وفي المركز الثقافي وأحيانا ً في  فعاليات مهرجانات الوادي، تدمر و مهرجان المحبة والسلام باللاذقية ومشارك دائما ً بالمعارض التي تقام ضمن المحافظة والمعارض السنوية  التي تقام بدمشق كما شاركت أيضا ً بالملتقيات الفنية ضمن سورية   وفي سمبوزيوم اهدن الدولي  عام 2010 وإلى الآن أشارك بالمعارض منها تحية إلى 17 نيسان اللوحة الصغيرة ، حمص القديمة، القلعة والوادي ، كنيسة المشيخية ، فناني حمص في دمشق واللاذقية وحلب.
وبالنسبة للصعوبات التي تواجه الفنان قال: الصعوبات تتعلق بمستلزمات هذا الفن من أدوات ومكبس للطباعة المتوفرة بكلية الفنون أما خارج الكلية فهي غير متوفرة وإن توفرت تكون على نطاق محدود ، أتمنى أن ينتشر هذا الفن بشكل واسع وأن  تتوفر أدواته لأنه أحد الفنون الهامة ولايمكن الاستغناء عنه .
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
هيا العلي