نقطة على السطر...غياب النظافة

العدد: 
15166
التاريخ: 
الثلاثاء, أيلول 4, 2018

رغم الوعود التي سمعناها عن تحسين واقع النظافة في الشوارع والأحياء منذ مدة ليست بالقصيرة إلا أننا حتى الآن لم نلمس شيئاً على أرض الواقع , فما نلحظه في أغلب الشوارع هو تراكم لأكياس القمامة في معظم الأوقات  صباحاً و مساءً وتكاثر الحشرات وانتشار الروائح الكريهة في كل مكان , مشهد بات مصدر إزعاج للجميع ليس بسبب الروائح والحشرات فحسب بل هو مؤذ للعين ومصدر كبير للتلوث البيئي ومسبب رئيسي لانتشار الأمراض .
ومن خلال متابعتنا لقضايا النظافة في مختلف المناطق سواء بالريف أو المدينة ونشر العديد من التحقيقات والتقارير في صحيفتنا لم نجد تجاوباً حتى الآن من قبل المعنيين في المحافظة بل نلاحظ في الآونة الأخيرة أن الأمر يزداد سوءاً وأصبح يهدد البيئة بشكل واضح ويتطلب حلاً اسعافياً بأسرع وقت ممكن والأهم من ذلك كله تعزيز ثقافة أهمية النظافة في حياتنا وضرورة المحافظة على نظافة الشوارع والحدائق والأماكن العامة من خلال ممارساتنا اليومية والتي لابد سيقتدي بها أطفالنا من خلال سلوكياتهم وتصرفاتهم وطريقة تعاملهم مع نظافة البيئة بشكل عام  .
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
لانا قاسم