رغم الإنذارات لا تزال المحال بين الأحياء.؟!

العدد: 
15167
التاريخ: 
الأربعاء, أيلول 5, 2018

مهلة بعد أخرى يعطيها مجلس المدينة لمحال تصليح السيارات وأصحاب الورش ليتمكنوا من ترتيب انتقالهم إلى المنطقة الصناعية ولا عذر لهم فقد تم تأسيس المنطقة الصناعية بكافة خدمات البنية التحتية من صرف صحي ومياه وكهرباء وقد انقضى أكثر من عام ونحن ننتظر ترحيل هذه المحال إلى المنطقة الصناعية حيث التلوث الصادر يؤدي لأمراض تنفسية (محال البخ والدهان) أما الزيوت المنتشرة من محال تصليح السيارات فهي تسبب الانزلاق لأي عابر رصيف راجل ونلاحظ أن هذه الورش لا تزال مكانها جاثمة على قلوب الأهالي في أحياء كثيرة ومنها ما هو منتشر على طريق طرابلس وفي شارع الستين وعلى طريق زيدل فهل سنكون أمام إجراءات حازمة تنهي معاناة السكان المحيطين بتلك المحال نأمل ذلك..!

الفئة: 
المصدر: 
العروبة