ربمـــــــــا

العدد: 
15167
التاريخ: 
الأربعاء, أيلول 5, 2018

ربما
من بابِ الحبِ لا أكثر
مازلتُ أمسك وردةً بين أصابعي
لأسألها إذا كانَ حبيبي
مازالَ يحبني
أول ورقة تقول
يحبني
فأغرق بالحنين
وثاني ورقة
أرميها للريح بعيداً
بعيداً
الثابتة هي الثالثة
يحبني
أرقص كأنني
الاثنى الوحيدة
في هذا العالم
الذي أدهشها
الحب
الرابعة والسادسة
والثامنة والعاشرة
أخذتها الريح بعيداً
الخامسة السابعة والتاسعة
كلها تقول إنك تحبني
ولكن لأعرف لماذا
مازلتُ أسأل الوردة
هل حبيبي يحبني
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
عايدة جاويش