قصص قصيرة جداً

العدد: 
15167
التاريخ: 
الأربعاء, أيلول 5, 2018

محادثة
أيها الأحمق بأي حق تسمي نفسك رجلاً وأنت تلهث على كل تاء تأنيث
قال له بغضب : تباً لك كلنا حمقى
فأجابه بخجل وضيع : سحقاً هي تاء تأنيث طاغية
 رجاء
قالت له : لا تخذلني فأنا اختبأت خلف ظهرك
آمنت بعشقك و أحببتك و قلبي قد صفعه الحزن و الخذلان
كن وفياً لأجلي نظر إليها بغضب وصفعها على خدهابكل عنف
و قال لها : لا تعيدي ما قلته الآن فأنا رجل !
 
ثرثرة
قالت الحياة لروحها الحزينة : لماذا كل هذا الألم و الكره لي
ابتسمت الروح ابتسامة عجوز ساخرة تستحضر أنفاسها قائلة لأنك الحياة
  البائس
كان يحلق طوال الليل بجدران غرفته دون نوم
كان يستمع لصرخاتها المتدفقة لجنون الأفكار اللعينة
و كلما حاول أن يغمض عينيه المتعبتين
رأى نفسه منتحراً عند شروق الشمس .
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
وئام البعريني