الشــوارع الشرقيـــة في حــي الفــردوس دون خـــدمـــات .؟

العدد: 
15169
التاريخ: 
الأحد, أيلول 9, 2018

أربعة شوارع تقع في حي الفردوس شرقي المقبرة لا تزال محرومة من كل أشكال الخدمات هذا ما يوضحه مجموعة من أهالي الشوارع الشرقية من حي الفردوس حيث قامت البلدية بتعبيد الشارع الرئيسي فقط دون الشوارع الفرعية أما تنفيذ الريكارات فهو سيئ للغاية حيث الريكار الموضح في الصورة مسدود بسبب البحص بانتظار أن تقوم شركة الصرف الصحي بتعزيل الريكارات ...هذا ما قاله العمال للأهالي عندما اعترضوا على كمية البحص التي سدت الريكار ...ورغم اقتراب فصل الشتاء وحدوث اختناقات كثيرة في شبكة الصرف الصحي لم يقم احد بالتعزيل وأكثر ما يخشاه الأهالي أن تفيض مياه الصرف الصحي مع بداية موسم الأمطار
لا يوجد شبكة كهرباء..؟!
 ويتابعون حديثهم بالقول: نحن محرومون من نعمة الكهرباء وعندما  زار مدير شركة الكهرباء الحي وعدنا بمد شبكة ولم يتحقق شيء وفي التفاصيل وبعد متابعة الأهالي للموضوع تبين لهم أن الشركة ستفرض عليهم ثمن المتر الواحد بما يعادل 4500ل س والمبلغ الكلي المطلوب هو 450الف ليرة سورية والمنازل التي سيتم تخديمها عشرة منازل بعضهم فقير جدا لدرجة العدم أي من سيتكبد الدفع هم فقط خمسة منازل وبالتالي لا قدرة لهم على الدفع والموضوع يحتاج ثلاثة أعمدة فقط  ... رغم أن هذه الشوارع منظمة بانتظار مرسوم إحداث ،علما أن شركة الكهرباء قامت بتخديم الشوارع التي تقع شرقي الشوارع التي يطالب أهلها بالتخديم ولم تقم بتكبيد الأهالي أي مبالغ ..؟!
لم لا تصل  سرافيس التربية لشوارعنا .؟
يتابع الأهالي حديثهم عن حاجتهم الماسة لوصول سرافيس الأرمن التربية لشوارعهم حيث لا يبعدون أكثر من خمسمئة متر عن موقف السرافيس الحالي قرب مقبرة الفردوس رغم وجود عدد كبير من طلاب الجامعة والموظفين القاطنين هناك .؟
لا يوجد شبكة هاتف .؟
يعاني سكان هذه الشوارع أيضا من عدم وجود شبكة هاتف أرضي في الحي بسبب عدم وجود أكبال أرضية حيث لم يتم لحظ ذلك عندما تم التعبيد ...ولا خيار لهم إلا بمد خطوط هوائية طولها أكثر من خمسمئة متر من العلب الشرقية على طريق زيدل إن وجد خطوط شاغرة في العلب راجين من شركة الاتصالات أن تساعدهم على توفير هذه الخدمة لهم ..؟
المياه ضعيفة جدا.؟!
ويتابع المشتكون حديثهم المياه تصل لشوارعنا ضعيفة جدا ونحن نعلم أن البئر الذي نرتوي منه غزير ومياهه تكفي ولكن أحيانا عامل الشبكة لا يقوم بفتح (السكر)بما يكفي لتتدفق المياه بالكميات الكافية للشوارع الشرقية راجين أن يتم حل هذا الموضوع خاصة وان معظم السكان هناك يشترون المياه رغم غزارة البئر..؟!
ترحيل القمامة كل أسبوع مرة.؟!
الصور المرفقة توضح أكوام القمامة في الشوارع حيث لا يتم الترحيل إلا مرة كل أسبوع  بواسطة جرار زراعي تتطاير منه الأكياس والبعض يقوم بتجميع القمامة وحرقها لأن الحرارة الشديدة لا تسمح ببقائها في العراء أكثر من يومين حيث تزداد أعداد الكلاب الشاردة والقطط والقوارض.؟!
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
ميمونة العلي