نادي تلقطا .. قفزات نوعية متسارعة رغم العقبات الكبيرة

العدد: 
15169
التاريخ: 
الأحد, أيلول 9, 2018

نادي تلقطا الرياضي أحد الأندية النشيطة الذي أوجد له مكاناً   على الخارطة  الرياضية خلال زمن قياسي وبإمكانيات ضئيلة من أبناء النادي والقرية حتى بلغ الدرجة الثانية كواحد من ثلاثة ممثلين لحمص بدوري الدرجة الثانية بكرة القدم وطموحه للأفضل وهو يسير بخطى ثابتة نحو تحقيق طموحاته رغم الصعوبات والعوائق إلاّ أن مسيرته تبشر بالخير وهو الذي يقارع الأندية الكبيرة في حمص بالفئات العمرية وتغلب عليها في لقاءات تجريبية عديدة..
تغفو قرية تلقطا على بعد 60 كم بأقصى شرق محافظة حمص، تأسس ناديها الرياضي منذ عام 1982 ولدى النادي ملعب لكرة القدم وآخر لكرتي السلة والطائرة، وكرة القدم تسير قدما نحو الأمام بتسارع كبير بفئاتها الأربع عكس السلة والطائرة واللتين لم تشاركا في نشاطات المحافظة منذ فترة .
حرق المراحل
يقول رئيس نادي تلقطا محمد الراعي :
نشطنا بالعمل الإداري في النادي دون أية صفة إدارية أو تنظيمية تطوعاً واندفاعا في سبيل  القرية وناديها وأهلها ،وتابعنا مع رئيس النادي السابق ياسين المكتف وتواصلنا معه عبر الفاكس بحكم إقامته بدمشق وهو الذي شجعنا وتعاون معنا وأفسح المجال أمام العناصر الشابة للعمل الإداري بعد القفزة النوعية التي حققها فريق كرة القدم ، وعملنا على تجميع اللاعبين وأوجدنا أربع فئات عمرية جاهزة  بشكل كامل واستقطبنا بعض اللاعبين الشباب من أندية  الكرامة والوثبة والرستن وتلبيسة ، وأول الغيث كان بدورة تنشيطية نظمناها بمشاركة كل فرق المنطقة الشرقية بمشاركة /16/ نادياً بمقدمتهم المخرم وحصلنا على اللقب بجدارة، وبعد شهر شاركنا بدورة المشرفة إلى جانب أندية فيروزة وزيدل والمخرم والمشرفة وسكرة والغاصبية وعين الدنانير وأبو دالي ونلنا بطولتها أيضاً وهذا شجعنا على الاستمرار  وحفز لاعبينا على مزيد من المثابرة والعطاء.
ترميم الإدارة
يضيف رئيس النادي: بعد ترميم الإدارة الأخير قبل بضعة أشهر تسلمت رئاسة النادي، بعد النجاح والجهود الكبيرة في العمل مع النادي حيث استطعنا خلال الظروف التي مرت على البلد إيجاد حالة اجتماعية إنسانية أخلاقية بجمع الناس على الألفة والمحبة والعطاء ومنها وصلنا إلى الحالة الرياضية الجيدة.
تمويل ذاتي
يضيف رئيس نادي تلقطا :عملنا اعتمد على التمويل الذاتي من محبي النادي في القرية ومن حسابي الخاص وقدم رئيس نادي الوثبة إياد السباعي ألبسة رياضية  لفريق الرجال مع حوافز ..
صعوبات وعقبات
أهم صعوبة تعترض النادي حسب رأي رئيس النادي تمثلت بالبعد والتنقل للوصول إلى الملعب الصناعي في حمص لإجراء التدريبات المكثفة والمباريات التجريبية والرسمية ، إضافة إلى انعدام الموارد وضعف الحالة المالية لأن المال عصب الرياضة والحياة بشكل عام، وهناك صعوبات بتشكيل فرق للألعاب الأخرى التي نطمح إليها وتواجهنا مشكلة بتشكيل فرق الفئات العمرية خاصة بكرة القدم ، وتبقى مشكلة توفر الملاعب التدريبية الجيدة والصالحة والمناسبة لتطوير مستويات الألعاب واللاعبين.!
 متابعة دؤوبة
وقال رئيس النادي:لمسنا المتابعة الميدانية الدؤوبة من اللجنة التنفيذية ومن رئيس مكتب الألعاب الجماعية سلطان داغستاني وهناك إمكانية تزويد نادينا بالعشب الصناعي الذي سينتزع من أرض المنشأة التدريبية في حمص لاستبداله بآخر جديد .. وهذا سيعطي لاعبينا مزيداً من الحوافز لتقديم الأفضل فهدفنا الوصول إلى الدرجة الممتازة خاصة إذا توفر الدعم المالي اللازم .
نتائج ممتازة
وعن النتائج والتي حققها النادي قال :
أحرز فريق رجالنا بطولة تجمع حمص للدرجة الثالثة وتأهلنا إلى الدرجة الثانية لنصبح مع ناديي النصر الوطني والمخرم ممثلي حمص في دوري الدرجة الثانية حالياً وهذا تحقق خلال ستة أشهر فقط  ونسعى للتقدم أكثر .
فاز فريق رجالنا على  بهدف واحد على فريق الساحل ( شباب + رجال ) في طرطوس، وبذات النتيجة فزنا على شباب الكرامة فيما فزنا على شباب الوثبة 2/  0 في حمص ،وتعاقدنا مع مدرب الرجال ( محمود محفوظ ) من دمشق الحاصل على  شهادات تدريبية آسيوية (C,B ) ومدرب الفئات العمرية  نصار يوسف.
تفاؤل بالمستقبل الزاهر
وعبّر رئيس النادي عن تفاؤله بمستقبل النادي وفريق كرة القدم ليكون ضمن الدرجة الممتازة وليعوض ما فاته كلاعب بعد الإصابة التي حرمته من المتابعة بنادي الوثبة متمنياً مزيداً من النجاح والتطور لرياضة حمص بشكل عام ولكرة القدم بشكل خاص لتعود لألقها ولاستعادة الألقاب وتحقيق الانجازات .
ووجه الشكر للعميد أسعد فاتي لدعمه الرياضة وللعميد محسن عباس رئيس هيئة نادي الجيش العربي السوري وللجنة التنفيذية في حمص لمتابعتهم الميدانية ووقوفهم على أحوال الأندية الريفية لتلبية متطلباتها ودعمها ودفعها قدما في النهضة الرياضية الشاملة المطلوبة في حمص.
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
نبيل شاهرلي