« زيدل» تستلم 3200 طن عنب

العدد: 
15170
التاريخ: 
الاثنين, أيلول 10, 2018

وصلت  الكميات المسلمة لشركة تصنيع العنب في زيدل إلى 3200 طن منذ بدء استلام المحصول منتصف الشهر الماضي و ذكر المهندس  جرجس الحموي مدير الشركة أنه تم اتخاذ خطوات جادة لتشجيع الفلاحين بتسويق محصولهم للشركة مبتعدة عن الروتين قدر الإمكان مشيرا إلى أن العنب يسوق بسعر 125 ل.س للكيلو غرام الواحد بموجب قرار اللجنة الاقتصادية وتضاف 3 ليرات لكل كيلو كتعويض أجور نقل للفلاح من وإلى مقر الشركة في بلدة زيدل..
وبين أن الشركة استجرت في العام الماضي 1226 طناً من العنب، موضحا أن الكميات المستلمة حتى تاريخه هي بزيادة 250% عن العام الماضي علما أن الشركة صرفت 280 مليون ليرة قيمة الكمية المستلمة من الفلاحين و المبلغ المرصود لشراء المحصول هو 410 ملايين ليرة و الشركة مستمرة و لديها إمكانية مالية لاستلام نفس الكمية المستلمة حاليا متوقعا أن تصل الكميات المستلمة لحدود 4000 طن هذا العام  أي ما يقارب ثلاثة أضعاف الكميات المستلمة العام الماضي وقال : نحن جادون لإعادة الثقة بين الشركة و الفلاح  وهذا العام قمنا بإجراء غير مسبوق وبدل أن نبدأ باستلام المحصول من كل المناطق بدءاً من تاريخ 25 آب كما جرت العادة باشرنا باستلام المحصول من الفلاحين منذ 16 آب و من ثلاث مناطق حسب درجة الحلاوة وهو أمر خفف من ضغط العمل على المعمل و زاد من الكميات المسوقة لافتا أن كل من يرغب  بتسويق محصوله للشركة تقوم لجان متخصصة بإجراء التحاليل و فحص الحلاوة و استجرار المحصول إذا كان ذو حلاوة مناسبة مشيراً إلى أن الشركة أبرمت عقوداً مسبقة تصل إلى 3100 طن مع الفلاحين ووزعت خمسين ألف ل.س كسلف منذ بداية العام الحالي بهدف اعادة  الثقة بين الطرفين و قد عادت جميع السلف التي تم منحها للفلاحين إلى الشركة.
و حول الخطوات الجديدة و القادمة في العمل أوضح الحموي أن الشركة قامت بربط « القبان » بالكمبيوتر و إصدار فواتير لإدخال و إخراج و حساب الكميات المستجرة و نقوم على تطوير إصدار فاتورة مؤتمتة لتسهيل العمل كما نعمل على تطبيق «أندرويد» لإيصال المعلومات بشكل فوري لكافة الفلاحين و الجمعيات.

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
بديع سليمان