نقص مياه العاصي يوقف عمليات التكرير في «المصفاة»

العدد: 
15172
التاريخ: 
الخميس, أيلول 13, 2018

ذكر المهندس علي طراف مدير شركة مصفاة حمص أنه ومنذ بداية الشهر الثامن تتناقص مياه العاصي بشكل مستمر ما أدى لتوقف عمليات التكرير من تاريخ 26/8 و لغاية 31/8، وأكد أن الحريق الذي نشب مؤخراً في بساتين الوعر بسبب النقص الشديد في مياه النهر , الأمر الذي أدى لزيادة تركيز الملوثات القديمة العائدة لمعمل الأسمدة والمصفاة علماً أن عمليات التكرير في المصفاة كانت متوقفة  بذلك التاريخ.
وبين  طراف أنه  بعد الحريق الأخير سيتم تنظيف النهر وتعزيله وإزالة كافة الملوثات , حيث قسم النهر لقطاعات للشركات (قطاع السماد و قطاع المصفاة وقطاع معمل السكر وقطاع مديرية الموارد المائية ).
وأشار طراف إلى أن قلة الواردات المائية للنهر و في البحيرة أدت لانخفاض مستوى المياه إلى أدنى مستوياتها مقارنة بالأعوام السابقة, بالإضافة للتعديات الكثيرة على مجرى النهر في الجانبين السوري و اللبناني , والتي يتم العمل على إزالتها .
ولفت الى أن إزالة التعديات في الأراضي اللبنانية والسورية بمؤازرة الجهات المختصة أدى لتحسين غزارة المياه بعد رفد البحيرة  بكمية 2 متر مكعب بالثانية وأصبحت التراكيز غير قابلة للاشتعال , مشيراً إلى أن الحدود الدنيا لكميات المياه التي تحتاجها المصفاة 1300 متر مكعب بالساعة .

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
محمد بلول