أوائل شهادة الثانوية العامة - الفرع العلمي .. ثانوية الشهيد نزار تامر خليل تحقق معدلات نجاح عالية وتقدم مجموعة من المتفوقين

العدد: 
15179
التاريخ: 
الاثنين, أيلول 24, 2018

حقق تسعة من طلبة ثانوية الشهيد نزار تامر خليل نتائج ممتازة في امتحانات الثانوية العامة الفرع العلمي للعام الدراسي 2017-2018 ونالوا علامات تزيد عن /2350/من أصل 2400بالمواد العلمية.
وجاء ترتيب الطلبة الأوائل  :
1-عبادة ديوب 238-240
1-ذو الفقار السايس 238-240
2-علي ايمن محمد 237-240
3غيداق عادل زيتون 236-240
3-حسن محسن عباس 236-240
3-عبد الرحمن مالك حسين 236-240
4-عبد الحميد حسام الدين 235-240
4-فراس ماهر الحنا 235-240
4-علي احمد حسن 235-240
 وقد بلغت نسبة النجاح وفق ماذكر مدير المدرسة الاستاذ محمد شحود في الثانوية 92% وجاءت نتائج هذه المدرسة التي تقدم كل عام مجموعة من أوائل الطلبة على مستوى المحافظة كما تقدم فرقاً للمنافسة في الأولمبياد العلمي سنوياً  وهي على النحو التالي :
2800علامة ومافوق ثلاثة طلاب
2700ومافوق 16 طالباً
2600 ومافوق 21 طالباً
2500 وما فوق 19 طالباً
2400 ومافوق 13 طالباً
2300 ومافوق 20 طالباً
تقدم للامتحانات الثانوية في هذه المدرسة 248 طالباً نال منهم 145 طالباً علامات تزيد عن 2000
وحافظت الثانوية التي تملك كادراً تدريسياً يضم 48 مدرساً متخصصاً على مستواها في السنوات الماضية ،حيث أنها من ثانويات حمص الرئيسية التي تتنافس سنوياً على تقديم اكبر عدد من المتفوقين الذين تزيد معدلاتهم عن 95% من المعدل العام .
صفحة الجامعة التقت ببعض المتفوقين من هذه الثانوية وتركت لهم حرية التعبير بأقلامهم ...

يقول حسن عن تفوقه : بداية أريد ان أحمد الله تعالى على ما انعمني اياه ومن ثم الشكر والثناء لوالداي اللذين كانا الراعي الأول لي منذ أن استطاع عقلي أن يدرك ما حوله إلى هذه اللحظة والتي انا فيها اكتب لجريدة العروبة تكريما منها لي ولنجاحي
بالطبع لن أنسى الكادر التدريسي الذي أوصلني إلى ما انا عليه الآن وهنا لايسعني الا ان استذكر وإياكم بيت الشعر المعروف والقائل
قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا
وفي النهاية اريد ان اوصل لكم فكرة مفادها لايوجد غبي وذكي إنما يوجد مجتهد ومتكاسل فلكل مجتهد نصيب

يقول غيداق: البكلوريا بلفظها العامي كلمة وقعها على الأذن يشعرالإنسان بالخوف بسبب سماع كلام الناس الذين تقدموا لها من قبل وضغطهم باستمرار عليك وتخويفهم لك، لكن بعد الخوض في تلك التجربة التي لا يمكن القول بأنها سهلة  لكن هي ممتعة وتحمل في طياتها العديد من الأشياء الإيجابية كمستوى الوعي الذي تكسبه و التعرف على الكثير من الأشخاص.
حين تنظر في المرآة سترى عينيك  و الهالة السوداء التي اصبحت تحيط بهما قد ازدادت، لكن حين ترى فرحة الاحباء والعائلة والاصدقاء بما حققته  ستشعر بقلبك يرقص فرحا ويهون عليك كل ما سبق من جهد وتعب . ممارسة الرياضة والخروج لحضور مباريات كرة القدم برفقة الأصحاب ليس بالأمر الخاطئ لا بأس بأخذ قسط من الراحة، لن أنسى فضل عائلتي التي كانت باستمرار تشجعني وتقدم لي كل ما أحتاج، والكادر التدريسي في المدرسة وخارجها الذين أحسستهم النخبة بعد ان رأيت تفانيهم في أداء واجبهم تجاهنا، وبعض الأشخاص المقربين لي الذين كانوا يسهرون معي في العديد من الليالي التي اشعر بالاحباط بها ويقومون بتشجيعي كانوا هم الدافع الأكبر لي للنجاح.... وفي النهاية الفضل الأكبر بعد الله سبحانه وتعالى  يعود إلى الجيش البطل الذي ضحى  بنفسه لحمايتنا و الرحمة لمن استشهد وليحمي الله الأحياء منهم.

لكل منا هدف في هذه الحياة وقد كان هدفي أن أحقق النجاح الذي كنت أسعى إليه دائما و أنال الدرجات التي تمكنني من تحقيق حلمي ولكن كما نعلم أن النجاح رحلة وليس وجهة فقد كان هناك الكثير من العوائق و الكثير من المثابرة و السهر لتحقيق ما وصلت إليه الآن.
طريق النجاح يحتاج إلى الطموح و الصبر و المثابرة حيث كنت أقضي 6 ساعات يوميا متابعا لجميع المواد أثناء الدوام المدرسي و لم أهمل أي مادة، كما في أثناء فترة التحضير للإمتحان كنت أدرس 14 ساعة يوميا و في الوقت ذاته كنت أحصل على القدر الكافي من الراحة و التسلية معا، كما أن المنافسة بيني و بين رفاقي زادت من إصراري و عززت رغبتي بأن أجعل أهلي فخورين بي فقد وقفوا بجانبي منذ البداية و قدموا لي الدعم المعنوي و المادي في كل سبيل يخدم مصلحتي. أوجه شكر كبير لهم، كما أوجه شكر لكل الكادر التدريسي الذي أوصلنا لهذه المرحلة من النجاح بإشراف المدير القدير محمد شحود، و أخص بالشكر كل من الأساتذة الكرام بسام جرجس، أديب رومية و فهد حداد لمتابعتهم و تقديمهم الإرشادات المفيدة لي.
و أخيرا أتمنى أن يبقى وطننا الحبيب سورية بخير فواجبنا تجاهه أن نكون على قدر من المسؤولية لنكون عماده و بناة المستقبل.

 

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة