حكمت المحكمة...حالة سكر .. وجريمة قتل

العدد: 
15180
التاريخ: 
الثلاثاء, أيلول 25, 2018

  نسرد تفاصيل القضية علماً أن الأسماء ليست حقيقية والأحداث ليست وليدة اليوم ...
تشير الأحداث الواردة في هذه القضية إلى وقوع خلاف داخل المطعم العائد للمدعو “نبيل”أثناء حفلة عرس ،حيث أخذت الخمرة من العقول ما أخذت وبات كل يغني على ليلاه ،ولم يرق للمتهم  وسيم «السكران» غناء المطرب وإشادته بأهل العريس وتعداد صفاتهم ضمن مواويله ،فتقدم المذكور من المطرب وطلب منه أن يغني موالاً يخص فيه المتهم وسيم والذي هو خال العروس وعندها حاول مطرب الحفل أن يستجيب لطلبه خاصة وأن المتهم مخمور وخاطبه بلهجة تهديد ولهذا قام المطرب بإرسال تحيات خاصة إلى المتهم وسيم وخصه بكلمات جميلة  ومع هذا لم يرق للمتهم هذا وقصد المطرب مرة ثانية وبيده زجاجة خمر ومسدسه على خصره وأشار إليه  بإيقاف الموسيقا وإعطائه «الميكرفون » ليغني وهذا ما وتر الأجواء  وجعل أقرباء العريس يتدخلون ويصرفونه إلى خارج المقصف ،وإتمام الحفل ،وبعد نصف ساعة عاد المتهم وسيم إلى الحفل ومعه عصا كبيرة وبدأ بتكسير الصحون والكراسي ،وفي هذه الأثناء تدخل المغدور هيثم محاولاً تهدئة الأجواء وإبعاد المتهم وسيم خارجاً لكن الأخير رفض متوعداً إن لم يتم الامتثال لطلباته  سيقوم بقتل من حوله ،وهذا ما دفع المغدور هيثم إلى الهجوم على المتهم محاولاً تخليصه المسدس الذي يضعه على خاصرته والعصا التي بيديه وهذا الفعل قاد إلى تعارك بين الطرفين قام المتهم وسيم على أثرها بضرب المغدور هيثم بالعصا ولم يكتف بذلك بل استل سكيناً كانت بحوزته وطعن بها المغدور عدة طعنات  أدت إلى موته وولى المتهم  هارباً ، وحيث  أنه تم إلقاء القبض عليه في الليلة ذاتها ،وأنكر قيامه بقتل المغدور هيثم وأنه كان تحت تأثير الخمرة ولم يدر ما آلت إليه الأمور إضافة إلى أن المسدس الذي كان يحمله على خصره لم يكن مسدساً حقيقياً ولم يقم بتهديد أحد به وكل ما أراده الغناء فقط ضمن حفلة العرس ورفض المطرب له استفزه وقاد إلى مشاجرة لم يعلم نهايتها ولذلك وحيث أن المتهم كان تحت تأثير حالة سكر عند ارتكاب جريمة القتل وبناء على المعطيات الواردة في هذه القضية وحيث أن المتهم تقدم بتقرير طبي يثبت تعرضه للضرب من قبل  المغدور هيثم وأقربائه وأنه كان في حالة دفاع عن النفس ونظراً للأسباب المخففة التقديرية تقرر وضع المتهم في سجن الأشغال الشاقة المؤقتة مدة سبع سنوات ونصف وحجره وتجريده مدنياً .
    

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
حلم شدود