فلاش ...سيرة ذاتية

العدد: 
15185
التاريخ: 
الثلاثاء, تشرين الأول 2, 2018

 يقوم الكثيرون بكتابة تفاصيل حياتهم أو سيرهم  الذاتية  ولكن تختلف مذكرات الأشخاص العاديين عن المشاهير من ناحية التدوين والمصداقية والشفافية كذلك تختلف الأسباب والدوافع التي تدفعهم لكتابة مذكراتهم الشخصية إذ  تحتوي هذه المذكرات على تفاصيل وأحداث جرت في حياتهم وأثرت بهم وتركت انطباعا لديهم ،أو تخليدا للحظة مؤثرة في حياتهم، فينقلونها كما هي أو يضيفوا اليها  وقد تكون ذكريات جارحة ولا يجد المرء سوى الكتابة منفذا للراحة.
والعديد من المذكرات للعديد من المشاهير تسرد مسيرة حياتهم، وقد تكون صادقة بجميع تفاصيلها أو مستندة إلى الإيجابيات والإنجازات الكبيرة في أعمالهم، ومؤخرا قدم الفنان أيمن زيدان مجموعته القصصية الأحدث تفاصيل ضمن حفل أقيم بالمركز الثقافي في حمص تضمنت حكايات واقعية بشكل درامي مراعية تفاصيل متنوعة لمراحل الطفولة والشباب غلب عليها  الحنين وأماكن عاشها الفنان وتركت أثرا كبيرا في مسيرته من خلال الرواية والسيرة الذاتية ضمن مجموعة حكايات منذ ولادته وحتى مرحلة شبابه ومرورا بانتقاله مع عائلته من بلدة الرحيبة في ريف دمشق إلى احد أحياء العاصمة دمشق وحتى تلمسه طريق الفن  وكيف بدأ مشروعه يتبلور.
  يذكر أن  الفنان  زيدان اصدر  في السنوات الماضية مجموعتين قصصيتين هما «أوجاع» سنة «2015» و “ليلة رمادية” سنة «2016».
ويعتبر من أبرز الفنانين السوريين، فقد ساهم في نهضة الدراما السوريّة الحديثة منذ مطلع تسعينات القرن الماضي مع مسلسل «نهاية رجل شجاع» وهو حامل الشهادة رقم «1» من المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق.

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة