البرمجة اللغوية العصبية و الذكاء العاطفي.. محاور دورات في جمعية النجاة

العدد: 
15203
التاريخ: 
الأحد, تشرين الأول 28, 2018

تستمر جمعية النجاة الخيرية بإقامة العديد من الدورات لرفع مستوى الوعي و تعزيز الانتماء و تعليم السبل الكفيلة بتطوير الذات ,و بالتالي الوصول إلى علاقات متوازنة في العمل أو المجتمع مستعينة بمدربين أكفاء قادرين على إيصال المعلومات بمهارة عالية... ومؤخراً أقيمت دورة البرامج اللغوية العصبية للمدربة كاترين ابراهيم  والتي تناولت فيها   تعريفاً بالبرمجة اللغوية العصبية  موضحة بأنها علم يكشف عالم الإنسان الداخلي و الطاقة الكامنة ,وتحدثت عن تاريخ هذه البرمجة  وفوائد دراسة هذا العلم لتنظيم علاقة الإنسان بنفسه  وبمن حوله,والوصول إلى التميز والاختلاف عن الآخرين والانتفاع به في قضايا التجارة والتسويق والعمل , موضحة بأن مصادر البرمجة هي الفطرة والوراثة  والوالدان و المدرسة  والأصدقاء  والإعلام  و البيئة المحيطة , ثم تناولت شرحاً عن الأنماط الشخصية للأفراد,وفي اليوم الثاني تحدثت المدربة عن البرامج العقلية العليا التي تتحكم في طريقة سبر البرامج العقلاني التي تمكن معرفتها التعامل مع الآخرين  ,وتناولت الافتراضات المسبقة للبرمجة اللغوية العصبية,أما اليوم الثالث فتمحور عن المستويات المنطقية بتمثيل الامتياز البشري على ستة مستويات منطقية  والتي تعتبر أحد أهم المناهج  المعروفة جيداً في البرمجة لتحقيق التكامل بين كل جوانب البرمجة ضمن إطار عام ما يساعد على التفكير في التعلم و التغيير و التطوير الشخصية ,وتحدثت عن إطار الإدراك  وهو مجموعة أسئلة  يستعملها الناس لاشعورياً  وتكون السبب في تكوين شعورهم و أحاسيسهم وتؤثر بالتالي في تصرفاتهم و النتائج التي يحصلون عليها  وركزت المدربة في اليوم الرابع على أركان البرمجة اللغوية العصبية  وهي الحصيلة و إرهاف الحواس  والمرونة و الاستعداد الجسماني والنفسي  و العمل و المبادرة معتبرة بأنه أساسي في الحياة  و ضروري للتعامل بروح الفريق.
و في الوقت ذاته أقامت الجمعية  دورة الذكاء العاطفي  للمدرب منذر عبد  العزيزحيث أكد خلال جلسات استمرت ليومين بأن الذكاء  العاطفي في القيادة  يتطلب الوعي بالذات  ومعرفة نقاط القوة و الضعف  وسبل تطوير الوعي , أما في الإدارة فهو ضبط الذات  وتطوير مهارة التعامل مع الآخرين  و أخذ الوقت للدفاع عن وجهة نظر الآخرين  وهي الخطوة الأصعب و الأهم ..

المصدر: 
العروبة