قصة.. الضفدع الحلو

العدد: 
15209
التاريخ: 
الاثنين, تشرين الثاني 5, 2018

يحكى أنه كان هناك ضفدع لم يكن يحب السبانخ ويفضل أن يأكل الملبس وبوظة الفانيلا والبسكويت بالبندق والكاتو .. وأقراص حلوى اللوز والسكر .
 قلقت والدته لأنه كان يزداد شحوبا ً ، كما أخذت قفزاته تزداد صغرا ً .
 فالضفدع الصغير الذي كان في السابق يثب عبر المرج إلى البركة بنشاط ولون أخضر براق ، قد أصبحت حركته تقل يوما ً عن يوم .
 أخذ يضطجع بكسل فوق حجر ويأكل ما يستطيع أن يحصل عليه من الحلوى ، أخيرا ً أصبح الضفدع بأكمله أكثر حلاوة وصار المرء يصاب بوجع أسنان لمجرد أن ينظر إليه ..
 أتعلم أين رأيته ثانية في واجهة أحد محلات الحلويات
 جلس جاثما ً بين أشكال متعددة وملونة  من حلوى اللوز والسكر ولم يعد يتحرك أبدا ً من حينها .
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
من الأدب الفرنسي