رسالة الكترونية

العدد: 
15211
التاريخ: 
الأربعاء, تشرين الثاني 7, 2018

ما زال الشوق إليك يراودني
والحنين يقاسمني نبضي
فاض من قلبي ذاك الشعور لك
وكأنك حاضر لا غبت عني ولا رحلت
حاضر في القلب قبل البال
ألم تعلم أن القلب ذكر والنبضة أنثى
ألم تعلم أن الجرح ذكر والفرحة أنثى
ألم تعلم أنه بين شهيقي وزفرة الشوق غصة....
وبين كل حلم وحلم أراه ألف قصة
فالشهيق والحلم ذكر والزفرة والقصة أنثى
ألم تعلم أني أكملك وتكملني..
لا أكون بدونك ولا تكون بدوني
أنت شعري وملهمي وقلمي
وأنا الكلمة النقطة
تذكر.....
مهما طال البعد بيننا
ومهما خلف وراءه جراحا  
بقدر حبي لك سأقلبه أفراحا
هذا ما كتبته له على هاتفها الخلوي
رسالة نصية...
لم تتحمل أن تبادره برسالة بعد أن فارقها
لم تتحمل عبء التنازل..
فحولت ما كتبته إلى حالة فيس بوك
وجلست تراقب تعليق أصدقائها.
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
مادلين درويش