لقاء

العدد: 
15211
التاريخ: 
الأربعاء, تشرين الثاني 7, 2018

لماذا يتكاثر هذا الياسمين بصدري ...
وتنمو أزهار الليلك في تفاصيلي ...
لماذا يطول الليل ...
ويعبر النهار كومضة ... وإغماضة عين ...!!؟؟
أنتظرك ...
أنتظر حضورك الذي سيفرش نهاراتي .. بيلساناً ....
وليموناً ... ,أنهاراً من العسل...
أنا ... أنا ... ذات الطفلة يا حبيبي
التي كانت تنتظر حضورك كل فجر ..
وعند كل إطلالة قمر ...
ما زال كل شيء على حاله ..
ما زال ثوبي والمكان يعبق برائحة حضورك
أنفاسك ما زالت هنا ... أتنفسها ...
أعيش على عبقها ....
أتعبني الغياب ... ولكني لا ... لست وحيدة
لست وحيدة في غيابك ...
ما زلت معي
ما زلت ألتقيك ...
عند كل خيط يفصل الليل عن النهار
ومع كل لقاء للعطر والتحامه بأوراق الشجر
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
جميلة حسين محمد