مختارات ..في وداع مجلة المعرفة

العدد: 
15211
التاريخ: 
الأربعاء, تشرين الثاني 7, 2018

لا أدري كيف أستهل الوداع وماذا يمكن أن أقول في كلمة أوجهها إلى الأصدقاء والقراء في جولة الشهر هذه ، والمجلة في شهرها التاسع والخمسين وفي الستين ختام عامها الخامس .
مطالع عدة قدمت نفسها لاستهل بها مودعاً وخشيت على نفسي من ضعف الإنسان في مواقف الوداع ، فقلت ألف عباءتي على شبحي ، وأتسلل بين الخيام هكذا .. بلا صوت، إلا مايكاد يشبه وقع الخفاف على الرمال ، أو بتعبير أكثر واقعية ومعاصرة – ما يشبه حفيف ورقة تنقلب في دفتر الدوام صباح كل يوم بين الثامنة والثامنة والربع ..ثم صفحة جديدة ويوم جديد .
غداً سأرحل بعيداً عن دمشق بعيداً عن المعرفة  والمطبعة وأنفاس الورق والحبر
بعيداً أيضاً عن قريتي معلولا الناسكة  بين الجبال حيث لي حديقة صغيرة أزرع فيها القرنفل وتسرقه الصبايا ، وأبتهج بزهر المشمش ، فتحرقه موجة الصقيع ، فلا ألبث أن أزداد ولعاً بزراعة الورد ، ولا أيأس من رحمة الربيع بالزهور .
ثم ألا يكفيني بعداً أنني بعيد عن دمشق ؟
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
فؤاد الشايب