نقطة على السطر...الحدائق المستثمرة في قفص الاتهام

العدد: 
15212
التاريخ: 
الخميس, تشرين الثاني 8, 2018

بات من الملح هذه الأيام وجود برنامج لاستثمار حدائق المدينة بشكل حضاري فهو يوفر عدداً من فرص العمل ودخلاً مزدوجاً لمجلس المدينة والأفراد المتعاقدين معه شرط عدم المبالغة بأسعار المواد المقدمة لرواد هذه الحدائق فأغلب المستثمرين الحاليين يتقاضون أسعاراً مرتفعة وكأن هذه الحدائق مقهى سياحي أو محلا لا ينقصه حتى التكييف لذا نطالب الجهات المختصة بالإشراف العام على الحدائق الخاضعة للاستثمار مع التشدد بمراقبة الأسعار.
إن أغلب المواطنين يعنيهم المكان المريح وخاصة الذي تتميز خدماته بالأسعار المقبولة وعلى سبيل المثال لا الحصر نذكر أن ثمن فنجان القهوة في أحد الحدائق المستثمرة يتجاوز /250/ ل.س  والسعر يتم تحديده دون رقيب أو حسيب وحسب مزاجية المستثمر وكلنا أمل أن تعيد الجهات الوصائية والرقابية على الحدائق العامة النظر بشروط استثمار الحدائق كونها باتت المتنفس الوحيد لمن يعاني من ضيق ذات اليد  .
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
علي عباس