سوق الهال وغيـاب الخدمـات

العدد: 
15226
التاريخ: 
الأحد, كانون الأول 2, 2018

 بعد عودة الأمان إلى مدينة حمص بدأت عدة منشآت بإعادة تأهيل مقراتها والعودة إليها و الانطلاق بعملها تأكيدا لعودة الحياة والتعافي إلى المدينة وبالرغم من ذلك فإننا ما نزال نلحظ جوانب كثيرة من الإهمال والنقص بالخدمات الأساسية والضرورية لاستمرار العمل وتطوره.
 ضمن هذا الإطار وردت إلى صفحة الرقابة شكوى تتعلق بسوق الهال الذي مازال حتى الآن بدون إنارة ويعتمد أصحاب المحال فيه على المدخرات لإنارة محلاتهم من جهة ثانية يوجد إهمال كبير في نظافة السوق لاسيما خلال فصل الشتاء حيث يصبح الوضع أسوأ بعد تراكم بقايا الخضار و اختلاطها بمياه الأمطار.
 وتضمنت الشكوى أيضا وجود تفاوت كبير بين أسعار المحلات التي يتم عرضها من قبل مجلس المدينة بالمزاد العلني فمنها بسعر/ ٥/ ملايين ليرة و منها بـ/ ٧ / ملايين رغم إنها متساوية من حيث المساحة والمواصفات ولا يقتصر الأمر على ذلك بل إن المحلات التي استثمرت من قبل فرع المؤسسة السورية للتجارة في سوق الهال بلغت قيمة استثمار المحل/ ٤ /ملايين ليرة فلماذا هذا التفاوت الكبير بالأسعار؟!
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
لانا قاسم