كابتن الكرامة ومنتخب الناشئين ..!! بطولة أشبال سورية بداية عودة الألقاب للنسر الأزرق

عبد المؤمن بحلاق – مواليد /2004 / قائد فريق أشبال الكرامة بطل حمص وسورية، ولاعب فريق الناشئين والمنتخب الوطني للناشئين – المركز قلب دفاع ــ الصف الحادي عشر – مدرسة خالد بن الوليد ، متفوق دراسياً ومن الأوائل كما هو متميز جداً رياضياً ومحبوب من قبل زملائه والكوادر الفنية والإدارية ومن جماهير النادي بشكل عام.
من جد وجد
يتمتع كابتن فريق الكرامة بحلاق بطول فارع وبنية بدنية قوية وفكر كروي عالٍ جعلت منه لاعباً مدافعاً صلباً شعاره الدائم ممنوع المرور والوصول إلى مرمى فريقه بتعاونه وتكاتفه مع زملائه وتفاهمه معهم وقيادته لفريقه والذي أثمر عن انتصارات كثيرة وبفوارق كبيرة على جميع الفرق التي لعب معها فريق الكرامة سواء في المباريات الودية أو الرسمية في بطولات حمص وفي مباريات الأدوار النهائية لبطولة القطر وفي حمص وخارجها وكانت المحصلة تربع فريقه على بطولات حمص في المواسم الأربعة الماضية وكذلك إحراز بطولة سورية بالعلامة الكاملة وبانتصارات باهرة وبصدارة وجدارة بلا أي تعادل أو خسارة ، وبتسجيل 15 هدفاً في نهائي بطولة القطر بينما لم يسجل على فريقه سوى ثلاثة أهداف ..
العودة إلى المنتخب
هذه البطولات والانتصارات لفتت أنظار القائمين على المنتخب الوطني للناشئين بعد إعادة تشكيله مجدداً والذين أعادوا لفريق الكرامة حقه في تمثيل المنتخب فتم دعوة سبعة لاعبين دفعة واحدة تلاها دعوة لاعبين آخرين على الرغم من خلو المنتخب السابق (الفاشل)قبل شهرين من أي لاعب من نادي الكرامة والذي تعرض لمطبات كثيرة قبل حلّه وتغيير كوادره ومعظم لاعبيه .
بداية متميزة
بدأ المدافع عبد المؤمن بحلاق مشواره الرياضي من المدارس ثم من مركز الجلاء بإشراف المدرب أيمن المبيض قبل خمس سنوات عامان منها بمركز الجلاء وثلاثة أعوام مع فريق الأشبال قبل أن ينتقل قبل أسبوعين مع مجموعة من زملائه مواليد 2004 إلى فريق الناشئين بإشراف المدرب أديب طعمة وعن ذلك يقول البحلاق :
نتطلع بأمل كبير لإحراز بطولة ناشئي سورية التي ستنطلق اعتباراً من 21 /أيلول وربما يتم تأجيلها أسبوعاً أو أكثر ،وبهمة الجميع وإصرارهم ودعم الإدارة سنحرز البطولة إن شاء الله كما حققنا لقب بطولة الأشبال بجدارة واستحقاق .
أربعة ألقاب
ساهم قائد فريق الكرامة بحلاق مع فريق الأشبال بإحراز بطولة حمص ثلاثة مواسم على التوالي وبطولة القطر هذا العام وكلها بقيادة المدرب أيمن المبيض.
ثقة بمكانها
عن عودة بطولة القطر بعد غياب استمر لأكثر من ثماني سنوات ،والحفاظ على اللقب وإحرازه مجددا بعد آخر بطولة أقيمت عام 2010 ونال لقبها الكرامة قال بحلاق:
كوادرنا منحتنا الثقة الكبيرة وعملت على مدى فترات طويلة على إدخالنا بأجواء المنافسة بثقافة الانتصار والبطولة وتقديم صورة مشرفة ومشرقة عن كرة نادينا العريق ولكننا رغم ذلك دخلنا البطولة بحذر بعد عدة تأجيلات لموعد انطلاق البطولة وهذا أثر قليلاً على برنامج الإعداد والجاهزية البدنية ودخلنا جو البطولة وعيننا على المركز الأول ولاشيء سواه رغم كل الحذر ..
وأضاف البحلاق : أعتقد أن فريق الأشبال الجديد القادم سيحافظ على البطولة في العام القادم لوجود لاعبين جيدين مستمرين مع الفريق تم إعدادهم إعداداً ممتازاً ويعدون بالكثير للنادي والمنتخبات الوطنية، إضافة إلى لاعبي فريق النخبة مواليد 2006 الذين رفدوا فريق الأشبال قبل أسبوعين بإشراف الكابتن رياض البوشي والفريق قادر على الحفاظ على اللقب بقيادة المدرب أيمن المبيض.
أجواء محبة
عن سر تميز فريق أشبال الكرامة وانتصاراته المتتالية وبطولاته المتلاحقة قال بحلاق :
تحقق ذلك بفضل الجو المثالي الذي يوفره لنا المدرب أيمن والإداري محمد سعد الدين ومساعد المدرب فارس النحيل وجو المحبة والتعاون الذي يسود الفريق فكلنا كنا قلباً واحداً ويداً واحدة وسنبقى كذلك حتى نعيد البسمة لنادينا في مختلف الفئات .
تذليل الصعوبات
عن الصعوبات التي واجهت الفريق قال بحلاق :
الصعوبات قليلة وكانت كوادر الفريق والإدارة تعمل على تذليلها دائماً بتعاونهم وتفاهمهم ولكن عانينا في التجمع النهائي لبطولة القطر قليلاً من حالة الإرباك والتعب والإرهاق جراء ضغط مباريات البطولة بشكل يومي ومتتالٍ بلا راحة ولكننا تخطينا ذلك بفضل الإعداد الجيد والبرنامج التدريبي ومغاطس الثلج وغيرها ..
نجم المنتخب الواعد
يتابع بحلاق قائلاً : شاركت بجميع مباريات المنتخب الوطني كلاعب أساسي منذ دعوتي للمنتخب حيث شاركت بمباراة المنتخب مع فريق رجال الجيش في معسكره الأول ، ومع فريق شباب الوحدة ورجال الوحدة ومع شباب المجد حيث فزنا 2/1 على المجد، وتعادلنا مع شباب الوحدة 2/2 وخسرنا أمام فريقي رجال الجيش والوحدة ،ويعمل مدرب المنتخب محمد عقيل على تجريب أكبر عدد ممكن من اللاعبين مع المنتخب ، ونحن نلنا حقنا بتمثيل المنتخب نسبياً وليس بشكل كامل ومؤخراً تمت دعوة لاعبين اثنين من الكرامة للمنتخب هما محمود حلواني وعبد الرحيم السواس إضافة إلى اللاعبين عمار حديد وعبد الرحمن شاهين وأنا، وتمت دعوة أربعة لاعبين آخرين من فريقنا ولكن عادوا للنادي وهم أحمد النجار ومحمد تدمري وعمرو سويدان ومحمد نور النداف ..!
طموح آسيوي
عن طموحاته مع منتخب الناشئين يقول بحلاق: نتطلع لبلوغ نهائي آسيا ولكننا نسير خطوة خطوة ونركز حالياً على تخطي التصفيات بنجاح ومن ثم التأهل إلى النهائيات وبعدها نفكر بالمباريات القادمة كل مباراة على حدة لتحقيق أهدافنا.
أمنيات
يتمنى بحلاق مواصلة مشواره الرياضي وتطور مستواه باستمرار لتمثيل فئات النادي ورجاله والمنتخبات الوطنية وإحراز البطولات والألقاب معهم ، ومثله الأعلى من الكرامة هيثم اللوز وعالمياً مالديني، كما يتمنى عودة البطولات والألقاب والإنجازات من جديد لنادي الكرامة بفريق الرجال عبر أبنائه الذين يتم إعدادهم حالياً وبعد سنوات قليلة سيكون القطاف والحصاد الوفير والبداية كانت مع بطولة أشبال سورية علها تكون فاتحة خير وفألاً حسناً على النادي بقيادة الإدارة الجديدة التي لا تقصر في عملها .
ويتمنى بحلاق التوفيق لمنتخبنا الوطني للرجال وكل المنتخبات الوطنية في الاستحقاقات القارية والعالمية القادمة وإعادة البسمة والأمل للجماهير السورية. وأخيراً يطمح لمتابعة دراسته والعودة لتفوقه وتميزه وتحقيق أحلامه في الحياة العملية والعلمية العامة.
كل التوفيق والنجاح والفلاح لفرقنا الكروية ولكوادرنا المجتهدة والمخلصة في رفع شأن ومكانة الرياضة السورية دوليا وعالمياً.. ويبقى لكل مجتهد نصيب .!
نبيـل شاهـرلي