تكريم و تقدير لأشبال الكرامة أبطال سورية

يستحق فريق أشبال الكرامة لكرة القدم التقدير و التكريم بالتأكيد والذي حظي به من القيادات المعنية والفعاليات الإقتصادية والأهلية في المحافظة على ثبات مسيرته الناجحة طوال أعوام كثيرة مضت و استقرار أجهزته الفنية و الإدارية و استمرارهم في ورشة عمل دائمة كخلية نحل لا تكسل و لا تمل تصل النهار بالليل بمتابعة اللاعبين في الملعب خارجه مع الأهل و مع المدارس يكملون عملهم الرياضي بالعمل الاجتماعي و الإنساني و يشكلون كيانا خلاقا و مبدعا يكاد يكون بسمة النادي الكروية الوحيدة في زمن جفت فيه البطولات ووحده فريق الأشبال بقي المعين الذي لا ينضب و منجم الذهب و ينبوع البطولة والأبطال الذين بصموا بقوة و تفوقوا على جميع فرق المحافظات على نظرائهم بذات الفئة العمرية و على الفرق الأكبر منهم سناً ،و علينا جميعاً رفع القبعات احتراماً لهم و إجلالاً لإخلاصهم و صوت انتمائهم و لروحهم القتالية و إصرارهم على تحقيق ثنائية الأداء و النتيجة و الأخلاق الرفيعة و الروح الرياضية العالية بدافع من الشعور بالمسؤولية تجاه ناديهم الأكبر و العريق و جماهيره المتيمة و المخلصة هؤلاء اللاعبون الواعدون كانوا بحق بسمة نادي الكرامة و إشراقته زرعوا الأمل من جديد في نفوس محبي النادي لذلك استحقوا التكريم من القيادات المعنية في المحافظة و من بعض الاقتصاديين و رجال الأعمال و الداعمون المحليون للنادي خلال الأسبوعين الماضيين في أكثر من مكان لأنهم الأمل المنتظر و الهدف المنشود و ما يزال الأمل معقوداً على أبناء النادي الواعد المتوافدين عبر فئات النادي كلها من النخبة إلى الأشبال والناشئين و الشباب وصولاً إلى الرجال و إلى المنتخبات الوطنية العمرية و الأولمبي و الأول و هكذا هو نادي الكرامة عبر تاريخه الحافل بالمتميزين من خبرات النادي الفنية و الإدارية و التربوية و العلمية و الثقافية كانوا فخر النادي و الرياضة السورية و سفيرها في الخارج نتمنى من بقية الفرق أن تحذو حذوى فريق الأشبال في الاجتهاد و العطاء و البطولات.