تقرير مصير كأس أمم أوروبا ودوري الأبطال

عقد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليويفا اجتماعاً طارئاً لتقرير مصير بطولة كأس أوروبا 2020 ومسابقتي دوري الأبطال ويوروبا ليغ.
وبحلول مساء الجمعة الماضي، باتت البطولات الوطنية الخمس الكبرى في (ألمانيا، إيطاليا، فرنسا، إسبانيا، وإنكلترا) والعديد غيرها، معلقة حتى مطلع نيسان على الأقل، بعد القيود الكبيرة التي فرضها تفشي فيروس كورونا، والإجراءات الصارمة المعتمدة للحد من انتشاره.
وأرجأ الاتحاد إلى موعد غير محدد، ما تبقى من مباريات إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري الأبطال، وذهاب الدور ثمن النهائي للمسابقة الرديفة يوروبا ليغ.
وعقد الاتحاد اجتماعاً آخر عبر تقنية الاتصال بالفيديو لبحث الرد على تفشي الفيروس.
ومن المقرر أن يقسم الاجتماع الموسع إلى ثلاثة لقاءات منفصلة، تبدأ بين الاتحاد وممثلي الأندية واللاعبين والبطولات الوطنية، يليه آخر مع الاتحادات الوطنية الـ 55 الممثلة فيه، وثالث للجنة التنفيذية للاتحاد القاري، يتوقع أن يصدر في أعقابه بيان شامل يحدد التوجهات المقبلة.