خروج مبكر وحزين للوثبة وخسارة لحمص لقاء ديربي بكأس الجمهورية

فشل فريق رجال الوثبة وصيف متصدر الدوري الممتاز لكرة القدم حالياً بالدفاع عن لقبه كبطل لبطولة كأس الجمهورية وخرج مبكراً بقيادة مدربه هيثم جطل بخسارته المفاجئة وغير المنتظرة في أولى مبارياته بمشوار البطولة لهذا العام خاضها برحلة الدفاع عن اللقب في طرطوس (بفترة استراحة الدوري لأسبوع واحد ) أمام فريق المجد من الدرجة الأولى بقيادة مدربه الجديد أحمد عزام الذي قاد الفريق في أول مباراة له بعد تعاقده مع نادي المجد ونجح بإقصاء فريق الوثبة والتقدم إلى الدور الستة عشر للقاء فريق الكرامة المتأهل إلى دور الستة عشر والذي خرج من الدور ربع النهائي في بطولة العام الماضي وهو يطمح لتعويض تأخره في الدوري بالمضي قدما في مشوار الكأس.!!

 وبخروج الوثبة المحزن خسرت  رياضة حمص لقاء ديربي كان مرتقباً وليستمر  فريق الوثبة  بتعثره وتراجع أدائه في الدوري الممتاز وبكأس الجمهورية وباستمرار عقم مهاجميه التهديفي فأهدافه المسجلة مؤخراً كلها كانت بتوقيع المدافعين ومن ركلات ثابتة ما يرسم ألف إشارة استفهام عن وضع المهاجمين خاصة وأن الوثبة يمتلك بدلاء على دكة الاحتياط لا يقلون مستوى عن الأساسيين فأين تكمن المشكلة إذا ..؟!!

الوثبة قدم مباراة متوسطة المستوى في الشوط الأول الذي أنهاه لمصلحته بهدف خطاب مشلب من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلاً من ضائع في الشوط الأول .. ولكن شباكه تلقت هدفين في خمس دقائق من الشوط الثاني في الدقيقة 6 و65 بوساطة كنان نعمة وبشار أبو خشريف .

ومثل فريق الوثبة في لقائه مع المجد : رحال ومشلب والمصري والعبد الله وصهيوني وبرو وبيطار ودعبول ورفاعي وعامر وبستاني.

بعد خروجه المؤلم من  مسابقة الكأس من الطبيعي أن يركز فريق الوثبة وكوادره على منافسات الدوري وبمباراته القادمة يوم الأحد القادم في حمص مع فريق النواعير المتأخر إلى المركز العاشر برصيد 19 نقطة ، ويطمح الوثبة وصيف المتصدر برصيد 43 نقطة  لتقليص الفارق من جديد بينه وبين المتصدر تشرين برصيد 49 نقطة والذي سيلاقي فريق جبلة الثالث عشر برصيد 10 نقاط على ملعب مدينة جبلة .

نبيـل شاهـرلي