ميساء مبارك : "يد" الكرامة تتألم رغم البطولات والإنجازات ...

رغم أن كرة يد نادي الكرامة الأنثوية تحديداً تعتبر الإشراقة الوحيدة المستمرة طوال الأعوام الماضية ولا تزال حتى الآن إلا أنها تعاني الكثير وخاصة عدم وجود الحوافز وتأخر التكريم الموعود وعدم الاستقرار في الأجهزة الفنية والتغييرات التي طالتها وتحديداً فريق السيدات والتي اعتبرها البعض خبرات هذه اللعبة أصحاب الإنجازات غير مناسبة وتضر باللعبة وكان الأجدى لو تستمر وتستقر لتستمر النتائج والإنجازات ولتدوم بسمة النادي ولو بلعبة واحدة في خضم التراجع الذي طال بقية الألعاب والفئات..

ميساء مبارك مدربة فريق السيدات سابقا والناشئات والشبلات حالياً وصاحبة البطولات والإنجازات المحلية بالدوري والكأس والخارجية في الدورات العربية والمتأهلة مع فريق الناشئات حالياً إلى الدور النهائي من بطولة القطر بعد صدارة قوية وبالعلامة التامة وبانتصارات كاملة وكبيرة في الدور الأول في جميع المباريات التسع  وتسعى بكل طاقاتها وطاقات الفريق للاحتفاظ بلقب الدوري ..     

تقول المدربة ميساء: تأهلت ناشئاتنا إلى الدور النهائي بفوزهن بكل مباريات الدور الأول التسع وظهر فريقنا كأفضل فريق في البطولة من حيث الأداء والنتائج ونسبة تسجيل الأهداف وتميز بدفاعه القوي ، حيث فزنا على الاتحاد 34 ــ 1 وعلى قاسيون والشرطة والدريكيش ومحردة والنبك وعلى فريق جناتا بالثلاثينات أيضا وبفارق كبير جدا أيضا

ونستعد حاليا بشكل مكثف ويومي في صالة الشهيد غزوان أبو زيد الرياضية لخوض منافسات الدور النهائي ( البلي أوف) .

وعن حظوظ فريقها بتعويض بطولة الدوري التي سرقت منهم العام الماضي بظلم تحكيمي قالت ميساء:

نسعى بكل طاقاتنا للاستمرار بتحقيق الانتصارات من أجل إحراز اللقب  حيث سلبو منا لقب البطولة العام الماضي بسوء التحكيم  وستقام منافسات النهائي بطريقة الدوري من مرحلتين ذهاباً وإياباً وعلى الأرجح ستقام منافسات الذهاب في دمشق ، ونحن نعمل من أجل استضافة منافسات الإياب في حمص، وقد تأهل لهذا الدور أندية الكرامة والنصر والنبك وقاسيون وبصراحة كل الفرق متساوية الحظوظ باللقب ولكن فريقنا يعتبر الأميز..  

ونحن لدينا نقاط تمايز كوننا أحرزنا المركز الأول دون أية خسارة وتصدرنا بقوة وسندخل الدور النهائي بأربع نقاط.

ولدينا خامات جيدة ومجموعة لاعبات واعدات بوجود المدرب علي خلف مدرب القاعدة حيث رفد الفريق بعشرة لاعبات من الصغار الواعدات من من مركز مدرسة ناظم الأطرش ومن مدارس أخرى أيضا يدرب فيها المدرب علي .

وعن البطولات والاستحقاقات القادمة الأخرى قالت المدربة ميساء :

نستعد أيضا لخوض بطولة فرق الشبلات ونحن بطلات دوري الشبلات في آخر بطولتين عامي 2018 و2017 ولم تقم البطولة عام 2019  ونحن نسعى للاحتفاظ باللقب سنة ثالثة على التوالي .

 وتضيف ميساء : فريقنا لم يتوقف عن التدريب والاستعداد للبطولتين رغم جائحة كورنا ولكننا تدربنا بلا لاعباتنا طالبات الشهادة الثانوية وسيكتمل  عقد فريقنا بعد التحاقهن بالتدريبات في المرحلة الأخيرة من الاستعداد وأمامنا حوالي أسبوعين فقط للعمل بهذه المرحلة الحاسمة

عن الصعوبات ومعوقات اللعبة قالت المدربة ميساء : سوء أرضية صالة التدريب ولكن هناك تعاون كبير ومنقطع النظير من أهالي اللاعبات فلهم التحية والتقدير وكل الشكر ولولا تعاونهم لم ننجح ، وقلة الاهتمام وما يحز بالنفس عدم تكريم لاعبات السيدات والشبلات والناشئات بعد إحرازهن بطولات القطر حتى الآن وغياب الحافز والتشجيع وهذه البطولات كانت ثمرة تعب وجد وجهد مستمر دون توقف رغم توقف الآخرين وحتى خلال الحرب على سورية كنا نتدرب بمدرسة رغم القذائف.. يعني اشتغلنا على فرقنا دون كلل أو ملل ,بلا أي توقف فالبطولات تحتاج الكثير من الجهد والعناء والتحمل والصبر والمثابرة ويبقى لكل مجتهد نصيب  ولكن لماذا يتأخر تكريم وتشجيع وتحفيز البطلات أصحاب هذه الإشراقات المستمرة لنادي الكرامة وعشاقه.؟!

وعن التغييرات الأخيرة التي طالت كوادر اللعبة قالت المدربة ميساء بأسى :

لا أدري ماذا حصل ولماذا ولمصلحة  وفرق سورية كلها تحسب ألف حساب لفرقنا وخاصة فريق السيدات و أحزن  عندما أرى العكس يحصل من أجل ماذا ؟ لإرضاء فلان وعلان ولمصالح شخصية ضيقة على حساب مصلحة الفريق والنادي  وهذا ما يحز بالنفس ويدعو للقلق على فريق السيدات بطل الدوري وهذا العام خسر أربع مباريات من خمس وتأهله للنهائي بات في خطر ..!!  

 نبيـل شاهـرلي