ختام الدوري الممتاز ... الوثبة وصيفاً للمرة الثانية لبطل الدوري تشرين... والكرامة يتأخر إلى الثامن ...

التاريخ يعيد ذاته للمرة الثانية بتاريخ الدوري السوري لكرة القدم ينافس الوثبة بقوة وجدارة على اللقب ويحرز مركز الوصافة بعد أدائه النظيف والتنافس الشريف حتى الرمق الأخير من عمر الدوري مع فريق تشرين الذي نال اللقب بفارق ثلاث نقاط برصيد 59 بختام دوري الموسم الحالي 2019 -2020  والمرة الأولى كانت عام 1982 أيضا نافس الوثبة تشرين على اللقب حتى المباراة الختامية التي خسرها يومها 3 ــ 1 أمام تشرين الذي نال اللقب الأول يومها, كما نال تشرين  اللقب عام 1997 ليكون لقب الموسم الحالي الذي لم ينته بعد هو الثالث لتشرين, ولكن يكفي الوثبة فخراً انه فاز على البطل مرتين في هذا الموسم ذهابا في اللاذقية بهدف وإيابا في حمص بهدفين دون رد, ونافس بشرف ونزاهة حتى المباراة الختامية أمام حطين القوي الذي لديه فرصة ذهبية لإحراز المركز الثاني والمشاركة بإحدى البطولات الخارجية العربية أو كأس الاتحاد الآسيوي, ولهذه المشاركات حسابات معينة ولكن الوثبة وحطين تنافسا بشرف وانتهت المباراة القوية بينهما إلى التعادل بهدف لهدف سجل حطين في الشوط الأول عبر هدافه مارديك ، وعادل للوثبة قبل النهاية بأربع دقائق برهان صهيوني ، بينما نجح تشرين بتخطي فريق الكرامة في حمص والفوز عليه بهدف واحد هو الأغلى للاعبه محمد مرمور وهو هدف الفوز واللقب رافعا رصيده الشخصي من الأهداف إلى 12 هدفا كثالث هدافي الدوري الممتاز, وتشرين سيطر على مجريات الشوط الأول تماما  وسجل هدفا واحدا في الدقيقة 38  متوجا أفضليته المطلقة من فرصه الخمس الأكثر خطورة على مرمى مصعب بلحوس حارس الكرامة بينما حضور الكرامة الخطر كان بكرتي العمير والغرير فوق المرمى.

وفي الشوط الثاني نشط الكرامة بالتبديلات الخمس التي أجراها وكان الطرف الأفضل وأوقف هجمات تشرين السريعة وحد كثيرا من زخم الهجوم التشريني وأوجد فرصا عديدة للتسجيل لم يحسن التعامل معها فضاعت محاولات عبد الجنيات وعلي زكريا وميلاد حمد ونصوح نكدلي ، ورغم تدني مردود لاعبي تشرين البدني إلا أنهم صنعوا فرصا خطرة جدا أغلاها للمرمور من حرة مباشرة ارتدت من العارضة وتصدى البلحوس لكرات الدالي والبشماني والمرمور والحمدكو ، ليعلن الحكم مسعود طفيلية نهاية المباراة بفوز غال لتشرين وبداية الاحتفالات التشرينية بأرض ملعب خالد بن الوليد وعلى مدرجاته مع الجماهير التشرينية التي  دخلت الملعب عنوة بأعدادها الكبيرة و تجاوزت الأربعة آلاف متفرج وشجعت فريقها واحتفلت به ومعه رغم قرار منع حضور الجماهير ووقف لاعبو الكرامة يتابعون هذه الاحتفالات وهم الذين اعتادوا عليها سابقا وغابوا عنها منذ عام 2010 عندما أحرز الكرامة آخر بطولة وكانت بكأس الجمهورية ..!!

هبوط

هبط فريق النواعير بعد خسارته على أرضه في حماة أمام الوحدة 0 ــ 4  وكذلك هبط الجزيرة الأخير الذي اعتذر عن لقاء الاتحاد وقبله اعتذر عن لقاء حطين .

وفي بقية النتائج فاز جبلة على الساحل بهدف فضمن الفريقان استمرارهما بالدوري الممتاز ، وفاز الشرطة على الطليعة 2 ـ 1 وأكبر الفائزين كان الجيش بطل الموسم الماضي على الفتوة بنتيجة 6 ــ 1 .

ترتيب الفرق

بنهاية الدوري استقر ترتيب الفرق على النحو التالي:

1 ــ تشرين 59 نقطة

2 ــ الوثبة 56 نقطة

3 ــ حطين 53 نقطة

4 ــ الجيش 49 نقطة

5 ــ الوحدة 44 نقطة

6 ــ الإتحاد 43 نقطة

7 ــ الشرطة 35 نقطة

8 ــ الكرامة 33 نقطة

9ـ الطليعة 29 نقطة

10 ــ الفتوة 23 نقطة

11 ــ جبلة 22 نقطة

12 ــ الساحل 22 نقطة

13 ــ النواعير 19 نقطة

14 ــ الجزيرة 7 نقاط .

نبيـل شاهـرلي

تصوير :سامر الشامي