تعديل مواليد الفئات العمرية أحرج المدربين

أقيم يوم الخميس الماضي في مركز مدرسة علي عيسى التدريبي بكرة القدم التابع لنادي الكرامة ويدرب فيه المدرب عبد الناصر الشاطر لقاء تجريبي مع فريق  مركز أسماء بقيادة مدربه سامي الزعبي بحضور ومتابعة مشرفي المراكز التدريبية والجهاز الفني لفريق أشبال النادي وبغض النظر عن النتيجة فقد  كان الهدف من مثل هذه اللقاءات المستمرة استلام لاعبي المراكز التدريبية من مواليد 2009 ليتم رفد فريق الأشبال بالمتميزين منهم بعد دخول موضوع تعديل وترفيع مواليد 2008 و2009 إلى فئة الأشبال بدلا من مواليد 2006 ــ 2007 الذين رفدوا فريق الناشئين وتم ترفيع مواليد 2004 ــ 2003 إلى فريق الشباب بدلا من فريق الناشئين وبقي لاعبو مواليد 2005 حائرين بأنفسهم إلى أي فريق سينضمون وما هو مصيرهم ..؟ وذلك حسب تعليمات الاتحادين الدولي والآسيوي .

وقد تباينت آراء وانطباعات المدربين والمشرفين عن هذه الفئات بين مؤيد ومرحب لتكون  الفائدة أعم وأشمل ، وبين منتقد بشدة خاصة بعد التأخر بتنفيذ هذه التعليمات بينما هناك أندية سبقت الكرامة بتنفيذها مثل النواعير وحطين وغيرها ..

وهناك أندية أجرت بطولة للمراكز التدريبية داخل كل ناد كما فعل الوثبة مؤخرا وغيره من الأندية للوقوف على مستوى لاعبي المراكز وتقييم كوادرها العاملين بها ولاختيار أفضل المواهب  والخامات ليتم ضمهم لفريق الأشبال الذي تنتظره مع فريق الناشئين بطولة المحافظة ومن ثم بطولة القطر وقد باتت قريبة جدا خلال الشهر الجاري حسب تعليمات اتحاد الكرة ، وتسبقهما منافسات بطولة دوري الشباب في العاشر من الشهر القادم .!

لذلك بات المدربون في موقف محرج جداً لضيق الوقت لتحضير فرقهم الجديدة والتي لم تكتمل بعد بسبب عملية الانتقاء والضم والتجريب والاستبعاد الجارية حالياً..

نبيل شاهرلي