الرستن بطل حمص لدوري الدرجة الثالثة ...

أحرز فريق الرستن لكرة القدم بطولة حمص لدوري الدرجة الثالثة بمشاركة أندية تلبيسة وتدمر والرستن وتنافست هذه الفرق فيما بينها بطريقة الدوري من مرحلتين ذهابا وإيابا وقد تصدر فريق الرستن مرحلة الذهاب بست نقاط كاملة بفوزه على تدمر 4 ــ 1 وعلى تلبيسة 3 ــ 1 تلاه فريق تلبيسة برصيد 3 نقاط من فوزه على تدمر ثم تدمر ثالثا بلا نقاط .

وفي مرحلة الإياب فاز الرستن على تدمر 2 ــ 0 وخسر أمام تلبيسة 2 ــ 3 وتختتم المباريات اليوم بلقاء تحصيل حاصل بين تلبيسة وتدمر لن يؤثر على صدارة فريق الرستن  مهما كانت نتيجة المباراة لان فارق المواجهات بين الفريقين بمباراتي الذهاب والإياب تصب بمصلحة فريق الرستن بفارق هدف ليحرز الرستن بطولة دوري الدرجة الثالثة برصيد 9 نقاط تلاه تلبيسة ثم تدمر . 

هذا ويتألف الجهاز الفني والإداري لفريق الرستن من : مدير الفريق دالي دالي ، والمدرب أسامة مطر ، والإداري إبراهيم شريتح ،ومساعد المدرب حسام فرزات ، والمنسق الإعلامي إبراهيم الحج حسن ، والمعالج ماهر الحاج يوسف .  

وقد أكد دالي دالي مدير الفريق لـ العروبة أن طموح النادي أبعد من هذه البطولة ويسعى للتأهل إلى دوري الدرجة الثانية وبعدها إلى الدرجة  الأولى ومواصلة التقدم وصولا إلى الدوري الممتاز مستقبلا.

وأشار دالي إلى وجود داعم قوي لمسيرة الفريق في الدوري وهو احد لاعبي النادي سابقا والذي تكفل بكل نفقات مشاركة النادي من تنقلات وكرات وتجهيزات وألبسة ومكافآت.

وأضاف دالي: أن هذه البطولة تحققت بعد طول انقطاع بسبب الحرب وبعد عمل طويل وصبر وتضافر جهود أبناء النادي وكوادره و رغم ظروف التدريبات التي كانت تجري على ملعب صغير ( سداسيات)

ومع ذلك برز الفريق وحقق نتائج جيدة وتميز منه المهاجمان الهدافان أحمد الطويل وخالد جنبلاط ، كما برز بشكل مميز الموهبة الواعدة الشابة عبد الله العلي والذي لفت إليه الانتباه بمهاراته العالية وموهبته التي تعد بالكثير لكرة حمص والكرة السورية عموماً .

وتحدث الدالي عن استعدادات فريقه حالياً للمشاركة بدوري حمص الصالات  لأندية الدرجة الثانية بمشاركة سبعة أندية عرف منها عمال حمص والرستن وتلبيسة والغنطو وتلكلخ حيث سيتأهل الأول والثاني إلى النهائيات التي ستقام في دمشق بوقت لاحق لم يحدد بعد للصعود إلى الدرجة الأولى للصالات.

تحية لكل الجهود المخلصة بأندية حمص وبكل الفئات والدرجات رغم المعاناة والتي تعمل بجد واجتهاد رغم نقص أماكن التدريب وهي تخلص وتتخطى الصعاب لتعيد لكرة حمص ولرياضتها هيبتها ومكانتها ولتعيدها إلى سكة البطولات والإنجازات ورفد المنتخبات ..        

نبيل شاهرلي

66.jpg