جودو حمص ...تراجع وتأخر كبير

تراجع جودو حمص على مستوى الجمهورية وتأخر كثيرا بعدما كان منافسا قويا على معظم بطولات القطر وبعد بطولات وألقاب كثيرة وكان رافدا سخيا للمنتخبات الوطنية بالبطلات المتألقات عربيا وقاريا وكان إشراقة الرياضة الحمصيّة على الدوام.. ولكن دوام الحال من المحال .. فلماذا .. ومن المسؤول وكيف نعيد اللعبة لمكانتها ..؟

مدرب الكرامة ومنتخبات حمص والمنتخبات الوطنية للجودو الأنثوي إياد العلي قدم توصيفا لواقع الجودو الحمصي ..

أكد المدرب اياد أن نتائج جودو حمص هذا العام في أدنى ترتيب بين المحافظات بعد أن كانت رقم واحد في معظم البطولات وفي أسوء الأحوال الرقم ٢ وكان أكثر لاعبات منتخباتنا الوطنية من فرق حمص..

وقال المدرب إياد : بنظرة على ترتيب منتخبات حمص في بطولات هذا العام ستكتشفون الكارثة ومدى التراجع المرير والتأخر الكبير

وأضاف : في الترتيب العام لبطولة الجمهورية للناشئين والناشئات تأخرت حمص إلى المركز الحادي عشر.

وفي بطولة الجمهورية للناشئات والناشئين جاءت حمص بالمركز السابع بعد أن سيطرت على المركز الأول بالناشئات لأكثر من عشرة سنوات.

وفي الترتيب العام لبطولة الجمهورية للأشبال والشبلات لهذا العام جاء ترتيب حمص بالمركز التاسع.

وفي بطولة الجمهورية للشبلات حلت حمص بالمركز السابع بعد أن كانت بالمركز الأول سابقا.

وفي بطولة الجمهورية للأشبال بالمركز الثامن.

وفي الترتيب العام لبطولتي الجمهورية للشباب والشابات تراجعت حمص إلى المركز السابع .

وحلت حمص في بطولة الجمهورية للشابات بالمركز السادس

وفي بطولة الجمهورية للشباب بالمركز السابع .

وعن الحلول للنهوض باللعبة من جديد وإعادتها لمكانتها أكد المدرب إياد أنه من الضروري وجود وقفة من رئيس مكتب العاب القوة المركزي والفرعي لمعالجة واقع جودو حمص المذري وخاصة بعد أن رأينا ما جرى في بطولة الجمهورية للناشئين والناشئات التي استضافتها حمص وماجرى فيها من سوء تنظيم وإقامة مؤكداً أن المشكلة هي إدارية وفنية.

  العروبة - نبيل شاهرلي

55555.jpg